إلى مهدي عامِل

خضر سلامة
مهدي عامل، هو الرفيق الشهيد حسن حمدان، مفكر ومناضل ماركسي لبناني، اغتالته القوى الظلامية الطائفية عام 1987، في شوارع بيروت الوطنية، التي كان يحرسها ويحرس أحلام فقرائها، من غدر الطوائف والعملاء.

ككل النسور التي تصطاد السماء
من أيدي الآلهة
لتعيدها لأهل السهل:
يُطاردها الأغبياء
ويراقصها الرصاصmahdiamel6
رقصة الغدر

كأي نسر.

كأي نسرٍ، ساعة الموت
يقفل جناحيه على سرّ الخلق
وفكرة العشق.

ثم كي لا ينتصر قاتله:
يعض على الألم
ويعود تراباً جميلاً
نقياً.. يحرس العلَم.

كأي نسرٍ ولِد
بالأحمر
وقتل
بالأحمر
وبعث مهدياً مقاتلاً
مخلصا للفقراء
من كذب الأنبياء
في أرض عامل.
كأيٍ مهديٍ
مهديٍّ مقاتل.
مهدي عامل.

مهدينا: كان أجمل الفلاحين
عند شكّ التبغ
وكان أجمل المصلّين
عند الصلاة لبيدر قمح
كان كتاباً يقرأه الذاهبون إلى الحصاد
والعائدون إلى الحقل
قرآناً لم تزوّره العمامات
يُقرَأ عند الفجر.
ويبتسم النعمان.. أن ظهر المهدي
في أرض الفقراء.
في عامل.
مهدي عامل.

ويزيدٌ، يحصي أعداد القتلى
“قتلنا اليوم خمسون رفيقاً
ستون فقيراً
مئة فلاح.. بنيرانٍ وطنية
وعدواً واحداً.. كان عن طريق الخطأ”
ويزيد يحتل المساجد
صار هو الشرع:

يغيظه الفرح
بعيونٍ النسر
تقتله الحكمة..
من ثغر إمامٍ بثياب رثة
يمشي والفلاحين إلى قبضة منجل
ويدلّ على بيت السارق
والقاتل
والفاعل بالشعب
بأمر الله.
يدين القتل وفعل القتل
فيقول القاتل
فليقتل هذا القائل:
فليُقتل مهدي عامل.

يزيد هو الشرع
في أرضٍ تزرع رائحة الذكرى
كل فجر
وتضيء الورد
على القبر

مهديٌ هو النبع.
العطش العطش..
قتلوا مهدينا.
مهدي عامل

قولي أيتها الأرض
مهدينا مات
قتله أبو جهل
ورمى رأسه فوق الرمح
طافوا بالرأس على الكعبة

مهدينا مات
داسته خيولٌ من عصر الردة
قتلوا علياً
قتلوا حسيناً
قتلوا أبا ذر
قتلوا المهدي..
قتلوا كل الشرفاء.

من يبكي اليوم مع الفقراء؟
من يحرس دم الشهداء؟
من يكشف كل العملاء؟
قتلوا مهدي.
ثم بكوه.

قومي أيتها الأرض
اذا ما عاد
سميه نبياً، لم يتنجس بالمال
سميه رسولاً، يحمل دمع العمال.
سميه صليباً
يحمله الأطفال.

سميه فقيراً
فلاحاً
وسلاحاً
أو أهزوجة عرس
في جبل عامل.

مهدينا..
مهدي عامل.

مدونة جوعان على الفيسبوك

Advertisements

الأوسمة: , , , , ,

6 تعليقات to “إلى مهدي عامِل”

  1. مسلم Says:

    للأسف في وقت الحرب لا يعود هناك من عقل ولا وعي.
    لا عند الصغار المدججين بالسلاح ولا الكبار المدججين بالفكر المنغلق.
    الله يرحم كل انسان وطني حالم سقط غدرا على أيدي الحثالة…
    ما بعرف اذا مهدي عامل هو واحد منهم…
    بس الأكيد أنه كان يملك فكرا وقلبا كبيرين.

  2. بدرالدين ابو يحيى Says:

    لم اعد ادري يا رفيقي اارثي معك الشهيد ام اتغنى ب جمال القصيدة.
    حاربهم بالعقل و المنطق فحاربوه بازيز الرصاص.هو علي مرة اخرى.ويا ليته استفاد من درس الامام!!
    هذه الامة لا تتقوم بالعقل و الماركسية و المنطق
    انها تقوم بحد السيف و بزجاجات المولوتوف.
    انا ارهابي فلتسجل .نعم انا كذاك.في كل شبر من ثرى الوطن بقايا دم شهيد مرة العسكر و مرة الظلام .فالى متى و الى اين ؟

  3. William Red Says:

    تحياتي خضر
    اسمح لي ان انشر هذه القصيدة في موقع الشهيد مهدي عامل
    http://www.mehdiamel.wordpress.com

  4. قصيدة “إلى مهدي عامل” « مــــــــــهـــــــدي عــــــــامــــــل Says:

    […] إلى مهدي عامِل […]

  5. mehdiamel Says:

    http://mehdiamel.wordpress.com/2011/06/10/%D9%82%D8%B5%D9%8A%D8%AF%D8%A9-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D9%85%D9%87%D8%AF%D9%8A-%D8%B9%D8%A7%D9%85%D9%84/

  6. جوعان Says:

    لا مانع يا صديقي، كل ما يحمل اسمه مهدي عامل، يحمل اسمنا نحن رفاقه

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: