جوعانيات – 2

جوعانيات – 2
خضر سلامة

(سلسلة جوعانيات هي مجرد أفكار، بعضها فوضوي، بعضها موجه، بعضها كتب في لحظة غضب، وبعضها في لحظة تعب، كلها في جذر الوطن ولدت، ولا زالت تبحث عن سمائه)
الجزء الأول من جوعانيات يمكن أن يُقرأ على هذا اللينك
جوعانيات – 1

جوعانيات – 2

.1 لو كان في الحكم العربي رجل واحد.. لقتلته!

2.وطني قصيدة عربية معولمة، منظومة فوق “بيوت” الفقراء، وموزونة على “قافية” الأغنياء.

3. كلنا للوطن، أما الوطن فلشوية حرامية

4. أخذوا منا الأرض والبترول والأحلام والكرامة، وأعطونا ماكدونالد!

5. الجوع ليس كافراً، الجوع مؤمنٌ بفكرة الرغيف

6. قلنا لن نسالم، ولو نمنا في العراء، فاستبدلوا نجوم السماء فوقنا بنجوم سداسية.

7. يقال في كل العالم، أن ثمة ملاك حارس لكل مواطن، إلا في بلادنا، ثمة لكل مواطن مخبر حارس.

8. ربما انتصرت الرأسمالية على الشيوعية، لكن الأكيد أنها انتصرت أيضاً على الانسانية.

9. لأن جزمة العسكر تحكمنا، سنبقى حفاة.

10. تقضي الأم عمرها في تعليم ابنها الإيمان،ويعلمه النظام العربي الكفر في نشرة أخبار واحدة

11. الأردن أولاً، لبنان أولاً، مصر أولاً، كلها استعارات مجازية لفكرة اسرائيل أولاً.

12. هل يجب أن نكتب على قفانا “انتبه: نحن بشر أيضاً” كي يكترث العالم بنا؟

13. الغريب يا سيادة الريّس أن الكرامة المصرية تبدأ عند حدودها العربية، وتنتهي قبل أن تصل إلى حدودها مع
الكيان الصهيوني، في سيناء، منطقة منزوعة الكرامة.

14. لا قعر لهذه الهاوية، نستمر في السقوط.

15. كل ما نطلبه مساواتنا بأطفال العالم: حرية تعلم النطق، وحرية الركض فوق خريطة الوطن.

16. حكمة الأنظمة: الجار قبل الدار، إلا اذا كان عربياً.

17. ما اجتمع مواطنان إلا وكان حائط المعتقل ثالثهما.

18. سنقول لله غداً جهاراً: نحن اللذين رفضنا جنتك في السماء وقاتلنا لأجل جنة الأرض الجميلة.

19. يوم القيامة، سيحتاج الله مجهوداً أكبر لإيقاظ هذه الأمة من سباتها.

20. لا بد أن تنتصر فكرة النشيد الوطني على فكرة روتانا.

21. المستقبل: ولو كان اسماً في اللغة، فهو فعلٌ فاعله من يطلبه.

22. هنا فقط، يموت الأبطال في آخر الرواية.

23. لماذا لم تصوّر لنا الأديان نبياً أسوداً واحداً؟

24. لو أن مفردات الأمل، والمستقبل، والوطن الحر، والاشتراكية والتضامن والشعب والله، تأتي إلى لبنان جميعاً بلا أحزابها، كنا بألف خير.

25. الجندي الحقيقي، هو اللذي يحييه المواطن احتراماً، لا خوفاً.

26. دعنا قليلاً أيها الخوف اليومي من الغد، نريد أن ننام قليلاً.

27. القضية، فعل حاضرٍ مؤجل، علامة رفعه طفل يولد كل ثانية.

28. يشنقنا الاحباط أحياناً، لا نكترث، فمن فوق الموت نرى رؤوساً كثيرة لا تستحق الحياة.

29. فلسطين، أنتِ أنثى ساحرة، كفي عن أكل عشاقك.

30. احمل قلماً، بندقية، احمل برنامجاً ثورياً، رايةً وطنية، لا تترك يدك فارغة، كي لا تنتهي كأي متسوّلٍ على باب الطوائف.

31. وددت لو أن المرأة العربية تمتاز بضفائرها السود، وكحلها الجميل، وعينين من مرمر، لا أن تمتاز بعدد الكدمات على جسدها.

32. الحب، مهنتنا، مهنة العاطلين عن العمل.

33. “لا”، هذا هو فعل المقاومة الحقيقي في عصر العولمة.

34. كل من على العروش فان، ويبقى الأمل، ذو الجلال والإكرام

جوعانيات – 3

Advertisements

الأوسمة: , , , , , , , , ,

رد واحد to “جوعانيات – 2”

  1. جوعانيات – 3 « جوعان… مواطن ضد الأنظمة المزورة Says:

    […] (سلسلة جوعانيات هي مجرد أفكار، بعضها فوضوي، بعضها موجه، بعضها كتب في لحظة غضب، وبعضها في لحظة تعب، كلها في جذر الوطن ولدت، ولا زالت تبحث عن سمائه) الجزئين الأول والثاني من جوعانيات يمكن أن تصل إليهما أنامل الباحث عن فوضى جميلة، على هذه الوصلات جوعانيات – 1 جوعانيات – 2 […]

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: