حكومة التوافق الشعبية

خضر سلامة
بعد غياب طويل، وبعد تحوّل آخر تحرك إلى حرب أهلية صغيرة في أيار 2007، عادت النقابات إلى الشارع، من باب قضية محقة، مؤلمة، وجائعة جداً: سعر تنكة البنزين لا زال يرتفع، لترتفع معه حسابات أنبياء النظام اللبناني وميليشياتهم التي تحتكر الاستيراد والتجارة والبيع بهذه السلعة الأساسية لشرايين مدننا المريضة بالفقر.Photo015
غداً، الخميس 22 نيسان 2010، موعد اللبنانيين مع أول مشهد حقيقي لوحدة وطنية منذ زمن، كي يتوافق المسلمون والمسيحيون والموالون والمعارضون وحلفاء سوريا وخصومها، ليتوافق الجميع وطنياً، على لقمة عيش أبنائهم، وكرامتهم المغتصبة من قبل الرئاسات الثلاث ومندوبيها في الحكومة والبرلمان والشارع.

التوافق العمالي، في مواجهة التنافق السياسي، هذا هو شعار الغد.

لا زال ثمة أمل
لا زال ثمة من يجوع فيصرخ، ولو بعد حين
لا زال ثمة من إذا سمع الصدى الموجع في جيبه الفارغ، غضب وصال وجال وعبس في وجه الحكومات وجيوشها.
لا زال ثمة من لا يهاب المخبرين، ولا يهاب زعران النظام وأحزابه التي توسوس في صدور النقابات والناس، لا زال ثمة من يعترض، ويهدّد أزلام النظام بالعصا، والعصيان.

غداً نتظاهر، نقاطع النقل، ونحوّل الشارع من أرض لحرق البنزين والمال، ليتدفأ النواب والوزراء والقصور الثلاث، إلى أرضٍ لأقدامنا، ثابتة فيه، وشعارنا مرتفع في سماء الوطن، وطننا، لا وطن العقال القادم ليشتريه.
غداً وزيرة المال، ستتفرج على خزانتها تغلق أنيابها على الهواء، دون أن تعتصر يوماً جديداً من دم السائقين المتعبين بضرائبها التي تستثني المضاربين عقارياً، وتستثني المليارات السعودية، وتستثني الأموال القادمة من حيث لا نعلم، إلى جيب من نعلم، بضرائبها التي تستثني كل المتخمين في الفنادق، ولا تصفع إلا بطوناً فارغة منذ زمن.

أيها الوطن الصغير، تكامل غداً

يا رفاقي، يا أصدقائي، كلنا مدعوون للمشاركة:

1. المشاركة في المظاهرة المركزية للسائقين والمضربين، شباباً عمالاً طلاباً وعاطلين عن العمل، كي يبقى الأمل.

2. مقاطعة أي وسيلة نقل عمومية تتجاهل الاضراب، والتضييق عليها، كي لا يكسر أحد بجشعه أو جهله، سياج الخوف عن السراي الحكومي وزبانيته.

3. شرح القضية بتفاصيلها وأبعادها لكل من يحيطنا، كي تبقى الجبهة الوطنية الشعبية، موحدة غداً، في مواجهة الظلم والفجع الموحّد بين طرفي آذار في الحكومة.

4. تجنب استفزاز القوى الأمنية بشكل مباشر، كي لا تأخذ ذريعة لترتكب مجزرة جديدة، وهي القوى التي، بجيشها ودركها، اعتادت كسر كل المظاهرات العمالية والحقوقية، برصاصها، بحجة أو بدونها، كي يكون المشهد واضحاً في حال تدهوره، أمام العيون المراقبة.

5. الابتعاد عن الشعارات السياسية المنحازة المنقسمة، لأن خصومنا موحدين في التآمر ضد جيابنا، بكل انتمائاتهم الإقليمية، موحدون ضد مواطنيهم.

6. إلى رفاقنا من خارج الأطر النقابية، فلنلتزم بارشادات النقابات المنظمة للتحرك غداً، دون منافستها في السلوك، بما أنها المسؤول المباشر عن قضيتها وحقوقها، وهي صاحبة الأمر.

إلى النقابات: أعدتم الروح إلى الشارع، وإلى مناصريكم وأعضاء مجالسكم، توحدوا، بالأمس أساتذة واليوم سائقين وغداً… لتعود النقابات سيفاً مسلطاً على وزراء المال والاقتصاد والطاقة وغيرهم، لتعود النقابات صادحة بفكرة، أن لا صوت يعلو فوق صوت العمّال.
إلى القوى الأمنية: تحد جديد أمامكم غداً، على أمل أن لا ترسبوا كما اعتدتم، وأن تدركوا لمرة واحدة، بضباطكم وجنودكم، أن من يتظاهر هو أخ لكم في الدين العام، وشريك لكم في الاستشفاء الرديء، وفي المعاملة القذرة من أولي الأمر.
إلى الأحزاب اليسارية وناشطيها: غداً.. مظاهرة لا مظاهر فيها، بل قضية، لا برستيج يومي، بل تعب، لا تقليد سنوي ممل، بل تحد جديد جدّي
إلى القيادة السياسية برلماناً وحكومةً ونظاماً: بوسو الواوا.

نلتقي غداً، في يومٍ وطني خالص.

Advertisements

الأوسمة: , , , , , ,

2 تعليقان to “حكومة التوافق الشعبية”

  1. عبد القادر Says:

    نشّد على أياديكم أيها العمال في تظاهرتكم غدًا.. حكومة تحالف الطوائف اليوم تريد تكرار ما جرى في مطلع التسعينات من خصخصة مؤوسسات الدولة و ترويكا الفساد و المحاصصة الطائفية.
    اليوم نقول لهم لا. لن يعبروا هذه المرة.
    في إنتظار اللقاء النقابي و العمالي الكبير في الأول من أيار.

  2. رجل من ورق Says:

    عقبال موزنبيق اللي تقع للشرق من هالتحرك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: