درس قواعد فينيقية

خضر سلامة

علامات التحريك:
الفتحة، تمارسها الوزارات في خزاناتها، تفتحها للمختلسين واللصوص، كما ونجدها غالباً في خلفية تنورة تلبسها مطربة تمارس الفن الحديث بعدة وضعيات، وبشكل عام، تفتح الحكومة فخذيها لأي سفير أجنبي أو نفطي.

الضمة، وهي في فعل ضم الأحزاب للفقراء باستغلال بؤسهم وبيعهم حقوقهم نفسها، وفي ضم البكوات لأراضٍ جديدة ومواقف جديدة، وفي ضم الدولة لعصابات حديثة تفرخها السفارات باسم أمن الطوائف.

الكسرة، كسرة خبز، هي قوت المواطن من منتصف الشهر إلى أن يفرجها الله عليه، وأيضاً تكسر المخابرات الوطنية يد كل من يتكلم باسم الجوع، أو باسم العدالة الاجتماغية طيب الله ذكرها.pic-6

السكون، صمت مهيب، سكون محبب على قلب 128 نائب يصفقون ويتناولون معاشاتهم في أحضان أسيادهم، كما نجد السكون غالباً في أفواه المعارضين وقت الشدة، وفي اجتماعات قيادات الأحزاب الوطنية رحمها الله وأسكنها فسيح رانجاتها.

الرفع، أيدٍ ترتفع للدعاء ولا ترتفع لتهدد الدولة، ونجوم ضباط ترفع أقدام المواطنين لتغدق عليهم بالديمقراطية تورماً وألماً، أسهم السوليدير تعرف جيداً معنى الرفع، أعداد السواح وأعداد المغتربين أيضاً.. أما الفئات الملزمة بالمحاسبة، وقت الانتخابات، فالعتب مرفوع.

النصب، ماركة تجارية مسجلة باسم الحكومة، تعلمها لكبار التجار والمحتكرين وأصحاب الوكالات الحصرية، حكم منصوب بالقوة، ومنصّب من قبل الدول الكبرى.

الأفعال:
فعل الماضي، مشمول بقانون العفو، كان هناك حرب مخيمات وكان هناك حرب الغاء وكان هناك مجزرة صبرا وشاتيلا وتل الزعتر والصفرا وإهدن والمينا إلخ.. وكان هناك سرقات في وزارة المال وفي وزارة الطاقة وفي وزارة الصحة وفي وزارة الزراعة وفي..، وكان هناك قتل في المظاهرات وفي الضواحي وفي الأطراف بتهمة البراءة والطفولة، كلها في حكم الماضي الناقص محاسبةً.

فعل الحاضر: وهنا حكومة نفاق وطني، وهنا تجارة بالدم، وهنا تغيير مواقف وبيع قتلى، وهنا تسلح وهنا فقر وهنا تجويع وهنا اغتيال للنقابات وللصحافة وهنا جنود يبولون على المواطن ونواب يبولون على المواطن وحكومة تبول على الجميع.

فعل المستقبل: مؤجل إلى حين.

فعل الأمر: في الإذاعات وفي البيانات العسكرية القادمة تحت ألف مسمى، وفي جلسات الحكومة الأسبوعية: أن ادفعوا ضرائبكم وقبلوا زعمائكم واشكروهم على نعمة الدين العام، وفي الخطابات القادمة من المعابد، صوّتوا، باركوا، وتوكلوا على هيفا.

الفاعل: مجهول في سرقات الكبار، وفي تهريب الكوكايين في الحقائب الدبلوماسية، وفي صفقات الأدوية المزورة، مجهول في الحروب الأهلية السنوية، وفي التحريض الطائفي، وفي الخيانات اليومية، مجهول في تجاوزات أجهزة الأمن تجسساً على المواطن أو قتلاً به. وينوب عن الفاعل المجهول، صغار المواطنين، من لا سند له ولا صديق في المخابرات لينقذه، المزارع البقاعي نائب عن الفاعل في عرف الدولة، والفقير العكاري، وابن الضواحي العاطلة عن الكهرباء، والمغترب المحكوم بالنفي الطوعي، كلهم نواب عن فاعل السرقة والقتل والنهب والبذاءة، والمعيّن في الدرجة الأولى من وظائف الدولة.

المفعول به: نحن، نحن الناس، مفعول بنا، وبأرضنا، وبعرضنا، وبحلمنا، وأبنائنا.

خلاصة اليوم، أعرب ما يلي:
حكم النذلُ في أهل الشرف
التعايش رجسٌ من عمل الطوائف
سرق الوزيرُ الوزارة
قرط النائبُ الشعب
قرأ المخبرُ المقال.

Advertisements

الأوسمة: , , , , , ,

8 تعليقات to “درس قواعد فينيقية”

  1. leila Says:

    what i can say, i love what u write every time

    its true and the truth , i love this one
    صمت مهيب،

    if the politician is bad what about people whom run after them
    !!!!!
    meen shan heik badoon sh3oob an-alphabet

    thanks for every letter u wrote it and you will writhe it
    thank you so much

  2. مو واطن Says:

    وتبقى يا جوعان صوت الفقير
    حلنا بقا نشوف الناس كلها عم تكتب متلك, حلو الشعب يشوف الحقيقة الساطعة بحق جلادينه

  3. خربشات Says:

    اهاااا والف اه كم أثرت وقع الآلم يا أنت

    جيد أن انهيت اخر هذه المقاله بتلك الجمل

    هي فقط كفيله لتجعل ذاك المخبر يقرا ويتابع والاهم يشتغل بذمه وضمير …. بعرف انهم بيشتغلو بذمه وضمير كثير ((:

    اسمح لي ان اكون من الآن متابعه جيده ولا تستغرب فما يحيلني هنا جاسوسه للقرأه هو قلمك الذي يكتب ما لا استطيع كتابته بهذه الطريقه ولكن استطيع ان افهمه جيدا واشعر به

    كومات من التحيه

  4. صرخــات أبـــو حجـر Says:

    تلك هي اللغة عندما تتحول الدولة إلى فعل مبني للمجهول …

  5. جوعان Says:

    ليلى، ومواطن، شكراً لكم
    ليلى، ان المشكلة ليست في الشعب، المشكلة فينا، في النخب، في المثقفين، في الصحفيين، في من يعرف القراءة والكتابة، والغير قادر على التواصل مع المحيط الطبيعي والبيئة الضرورية.
    علينا ان ندق، ان نقرع، ان نحفر، ان نعود الى الشارع، الى سائق التاكسي، الى عامل النفايات، الى العاطل عن العمل، ان نجلس مع الجميع، ونكون منهم، ليصدقونا، ليفهموا كم فينا من جوعهم، للرغيف، للحرية.
    لا نلوم الشعب، بل نمارس جلداً خفيفا لجلده، عله يشعر بالمرارة.
    صرخات، هي دولة مؤجلة، تعيش على فكرة. لا تموت.
    خربشات، اهلا بك وافدة الى نفاية دولتي التي اعيش فيها، ولا اعيشها.
    سيقرأ المخبر، سيتألم، وسيسجل تهمة جديدة.
    نتجسس على بعضنا كلنا، عفاريت، نخرج من قمقم المزبلة السياسية، لنرعبهم بكلمة، هم الجهلة.

  6. Nad Says:

    BRAVO…BHANNEEK 🙂

  7. nour merheb Says:

    ولك منيحا كمان! خطير!

  8. Sarah Says:

    من و أروع أجمل ما قرأته.شكراً! و تحية…

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: