عيد من لا عيد لهم

خضر سلامة

نحن أطفال القرن الواحد والعشرين، وعماله، أو عمال غده، سقط جدار برلين قبل اليوم بقليل على أصابع الحلم بدولة نحكمها، وسقطت جدران معيشتنا قبله بكثير: لنا في النكسة عيد، في  النكبة عيد، وللأم عيدها وللأب، جبلنا من تاريخ الحرب الاهلية عيداً، والتحرير قدمنا له آخر، والحصار والموت والمواليد.. كلها أعياد، وحين بقي أول أيار يتيماً، استعرنا من العالم الغارق في فلسفة حقوق انسانه، عيداً لعمالنا، ولم نسألهم منذ قرونٍ، ماذا تريدون أمنيةً في يومكم؟ اكتفينا بأن أشبعنا غريزتنا المفرطة في التعلق بفكرة "الذكرى"، وتعلقنا بمواعيد العطلة الرسمية في رزنامة الانتاج الوطني (المقتصر على انتاج أحدث موديلات الفقراء منذ سنين).

labor_sawtak

العمال أربعة في بلادنا، عامل يشتغل في تراب الأرض، آخر يشتغل في اسفلت المدينة، ثالث يستجدي شيئاً ما يشغله عن عد أيام البطالة، وآخرهم؟ من "يشتغل" بكل هؤلاء العمال، فيقسم معاشاتهم وأرزاقهم وأبنائهم، على أملاكه ومصالحه، ومواعيد يقظته وغفوته، ومزاجيته المفرطة غضباً ونقمة، أو فرحاً فرشوة.

"الثقافة الجديدة، تبدأ حين يبدأ احترام العمل والعمّال"، يقول مكسيم غوركي، فأي الثقافات ثقافتنا؟ أجور عمال البلد في عيدهم، مرتبطة برحابة صدر الملاّك، في ظل اقتصاد على علاقة عاطفية خطيرة بأرباب العمل، أمانهم الاجتماعي والصحي يترنّح كعلم أبيض يطلق أغنية فيروزية أمام انفجار قذيفة الدَيْن، وأقساط مدارس أطفالهم، والحاجة النفسية الملحة لنافذة مطلةٍ على يوم راحة، وفكرة الشيخوخة، مجرد كماليّات تتركها الدولة الشبح، لإمارات البنوك المتحدة، في جنة لبنان الكئيبة، أي الثقافات ثقافتنا؟ اذا كان العامل معلّباً في دولة تستعير النموذج الغربي في تصنيعها لاقتصاديات أفرادها، ولم تعطهم بعد أقل من احترامٍ حقوقي بديهي شفوي على الاقل؟

أول أيّار، يومٌ متعب بمادته الانسانية، بأحلام أبنائه حبيسة العين البصيرة واليد القصيرة، يومٌ معتقل بالفولكلورية المضجرة للبيانات نفسها، والخطابات نفسها، وشاهدٌ أعور على اتحادات عمالية مقسمة، يقودها خريجو دار العجزة ويغلقوها على الصراحة الجماهيرية المطلقة، أوّل أيار نريده أن يكون لنا، لجيل اليوم، والغد، ضمانة سنوية وكتفاً ترتاح عليه نضالات العام كله، لا نصف موقف في منتصف النهار: أوّل أيار يوم عمل، لا يوم عطلة، عمل لحفظ حق العمل للعاطلين عن الحلم، عمل لمسح الغبار عن زند فلاح ظلمته دويلات الخدمات والجنس الرخيص، عمل لكتم جراح عامل دهسته ضريبة مسرعةٌ إلى جيب المصارف، وتركته جريح النقابات الغائبة.

مساكين أيها العمال، في عيدكم، أمام ضمير العالم: تطلبون قبلة، فيعطيكم قنبلة، ويرميكم في خنادق الحروب الموسمية، تطلبون وردة، فيعطيكم جردة، ويطالبكم بسداد ديون السنة المتراكمة، تطلبون طفلاً، فيعطيكم طبلاً، وتدقون عليه لتُطرب آذان المتكرشين تخمة بعرق جبينكم.. تكتشفون حينها أن هذا العالم ليس فقط رأسمالي متوحش وقذر.. بل وأطرش!

ارفعوا صوتكم قليلاً.. يا رفاقي، لأجل حاضرنا، ومستقبلنا، لأجل أن يكفكف الوطن الذي نصنعه بصراخنا وتمسكنا بأحقية الاصلاح دموعنا، أو يحفر بأنوثة منجل الفلاح وجزم مطرقة صديق، بسمةً في ثغر القادمين المحملين بهموم العمل، في عيده.
كيف أدخل إليكم، يا أصدقائي المتعبين، في عيد ليس عيدكم، وفي يومٍ ليس فيه ياسمين العطل المخملية، كيف أدخل لكم، وليس في يديّ إلا رزنامة تشرح لكم كم يفصلنا عن عيدكم القادم كي يتذكركم العالم مجدداً، وبعض حكايات مملة عن نقابات اغتالها الدولار.

نشر في موقع صوتك أونلاين

Advertisements

الأوسمة: , , , , ,

2 تعليقان to “عيد من لا عيد لهم”

  1. rose Says:

    العمال في بلادنا لا يقبلون القسمة على أكثر من واحد، واحد فقط مسحوق باسم الطبقات العليا، وكل الطبقات الدنيا ” هو “، هكذا قرأتهم..

    جوعان

    لم يتبق ثمة نقابات ولا أحزاب تتبنى العمال، ولا تتبنى قضاياهم، كلهم أضحوا أبواقاً مؤجرة لبرامج ” الانماء ” وصندوق البنك الدولي.. وسياسات ” العولمة الكبرى “، ليس ثمة بوصلة في زمنٍ ” حراشي ” تخسر ” قيمتك ” فيه، لأن ” القيمة ” تخضع لقوانين السوق، والسوق ” قرش ” يبتلع المحيطات ولا ينام..

    لن أنثر على ” عيدهم ” ورداً وكل ما يحتاجونه رغيف خبز..

    فقط على هامشك

    دمتَ بحب

  2. badre-eddine Says:

    كبير انت يا خضر.جملة كلما قلتها احسست انها لم تعد توفيك حقك كله.
    انني اراك علما يتراءى عن بعد ،على راسه علمه و كوفيته و في يديه منجل و مطرقة.ترى الغد قبلنا جميعا و تسعى لان نكون وراءك.طبعا ،يحق لك ان تتبوء الطلائع وحدك
    تحياتي الكبيرة لك رفيقي العظيم .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: