ونحن أيضاً: لنا الحياة

خضر سلامة

لأنني أرفض تهمة اليأس، والبؤس، لأن الكتابة، في كل الأبجديات، مشروع فرح!

ما هذا السقوط المرعب في فخ اللغة العربية المرابطة فوق الأطلال؟ نجلس وشعوب العالم الثالث حولنا، نفرش قضايانا بسطةً للبكاء، وننعي كل شيءٍ جميلٍ، نلف الحدود بالسواد حداداً، ونركب الحزن آذاناً يبشر بصباحاتنا اليومية الكئيبة، ندخل في نشرة الأخبار، في الخطابات، في الوجبات السريعة، ندخل في الأعياد الرسمية وفي ذاكرة المعارك، بكل ما أوتينا من مرادفات ملغمة بالدموع، ونسقط أمام وجهنا في عين العدو بتهمة العبارة.5-aristides-hernandez-ares-cuba

قضايانا ليست مرادفاً للموت، فلسطين ليست أزمة موت جماعي، ولا العراق قضية موت كامن في الشارع، قضيتنا قضية شعب يحب الحياة، ولأنها يتقن أن يحبها ببراعة، يقتله عدوه، فلسطين معركة حياة، والعراق شعب يستمر بالحياة، أرضنا هي الحياة ولا معنى لأي كتابة، لأي قتال، لأي ولادة، لا تؤمن أن الحياة قدر، لا مجرد إحتمال، أما الموت، أما الموت يا اصدقائي، فهو الاستثناء لا القاعدة.

فلسطين لم تغتصب، بل وضعت بكارتها في صندوق يسمى ذاكرة وطن، هربه اللاجئون إلى الشتات معهم، أهدتها لعاشق جميل يسمى الأمل، حملت منه بوعدٍ بالعودة، بقطاف آخر ليمونة لن يأكلها التلمود، حملت بنه بزوج حمام، سيرفرف فوق أطفال أفريقيا، يخبرهم أن كل فلسطينٍ في العالم تعود لأهلها: ولو بعد حين.

العراق ليس أندلس جديدة، العراق هو العراق، أربعة آلاف عام تتزاوج في دقائق معدودة في حنجرة ناظم، أو تخرج شاهرةً نخلةً على الجيوش من وتر نصير، العراق هو العراق، عودٌ وناي، حرّ العائدين إلى الفرات، وتعب الخارجين إلى الكرخ، العراق هو العراق لا أقل ولا أكثر، لا أقدم ولا أحدث، العراق هو اليوم ما كانه قبل أربعين قرناً: قصيدة لم يكملها أبو نواس بعد، سيكملها عراقي آخر غداً، حين يرحل الأعداء.

السوق الحرة لم تبلع لبنان، بل علقت في حلقها شوكة قلةٍ لا زالت ترفض وتقتنع ب"لا" جواباً رسمياً لكل سماسرة المواقف والأوطان، أحرارٌ يغلقون خزانة التاريخ عن حصار براميل النفط، ويمهدون لغدٍ يحمل وعد الشهيد لضريحه بالقيامة، قيامة كل شيء يقوم ليحرق السوليدير، والمصارف والحكومات والطبقات، وأعرف أن الطائفية لم تنم فوق عظامنا، لا زال ثمة من يقرع طبول الكتابة والقراءة ويقرع الطناجر الفارغة والأمعاء الخاوية، ليمنعها من الراحة على حساب الكادحين، ثمة ضوء لم يخفت بعد، رغم الظلام الذي يبشر به الطائف: نعيش على الضوء، نخرج يوماً من الظل.

لم أزر مصر، لكني رأيتها بعين قلبي، لا أعرف أسماء سبعين مليون فقيرٍ فيها، لكني أعرف شكل صراخ أطفالهم، وأعرف طعم الهراوات على صدور طلابها، ثم أعرف لون الرغيف الجميل في عين المنتظر طويلاً في طابور العيش، لم أزر مصر، لكنها تزورني كل يومٍ، تأتي إليّ من نافذةٍ جميلة في يد شيخٍ ضرير مبتسم، كنبتة زعتر فلسطينية، كبنفسجة مكسورة الخاطر تصر على البقاء، تنبت في حنجرة الفاجومي، رغم مشنقة الأنظمة، تأتي مصر، بعمالها، بفلاحيها، بطلابها، بالمتخمين طرباً بحلم الحرية، تأتي لترقص مع الشهداء.. وهي أم القضية، ولا ينجسها فعل الديكتاتور، نكرهه، لكننا نعشق فيها امرأةً، بثياب بلدية، برائحة النيل في شعرها، برقصة تعيد للعالم الفقير ضحكته.

يا أطفالنا في البلاد، سامحونا لو أورثناكم يوماً كوارثنا، سنعطيكم معها كأساً شربناه وبقينا نضحك ألف عام، كأس البقاء، كأس الحياة، لا نموت نحن، ولو قصفونا، نبعث في جماجم القتلة وفي جماجم اللصوص وفي جماجم الزعماء، نُبعث كجرثومة فقر، كجرثومة نبوة، تأسس لألف ثورة..

يا أصدقائي، يا رفاقي، بكم أنتم، ببسمتكم، عشتم!
دعونا لا “نموت وتحيا بلادنا..” دعونا “نعيش وتحيا بلادنا”.

Advertisements

الأوسمة: , , , , , , ,

5 تعليقات to “ونحن أيضاً: لنا الحياة”

  1. rose Says:

    سأقرع للحياة كأسي، وأذهب منتشية بك

    دمتَ بحب

  2. شادية Says:

    هناك اناس لا تمل التململ والشكوى ، ودخان سجائرهم لا يستنفذ كل همومهم
    ويبقون على الأمل مقيمون ويتندرون بالماضي
    ويضعون كل امالهم في سلة واحدة
    ويعلقونها على نوافذهم
    ويعلقون تحتها
    نحتمل الحياة ونحبها !!

    فلنحيا وتحيا اوطاننا

    تحياتي

  3. هل نعرف أمريكا حق المعرفة؟ « مها نور إلهي Says:

    […] https://jou3an.wordpress.com/2010/05/29/%d9%88%d9%86%d8%ad%d9%86-%d8%a3%d9%8a%d8%b6%d8%a7%d9%8b-%d9%8… […]

  4. سمــر Says:

    أي حياة اقرأها هنا ؟ و أي ألم أجده ؟

    دمتَ حيًا !

  5. حُلم الحياة « عالم آخر Says:

    […] (1) مدونة جوعان […]

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: