بيان من المزبلة عن المزبلة نفسها

خضر سلامة

بما أن سوق البيانات مرتفع، وبما أن ما حدا أحسن من حدا، أصدر جوعان بياناً تعليقاً على القذارة الاسرائيلية المتمثلة بالهجوم الدموي على الرفاق في أسطول الحرية المتوجه إلى غزة، إلى فلسطين.

أولاً، يستنكر جوعان كل الاستنكارات الصادرة، ويستهجن كل الاستهجانات التي تلت المجزرة الاسرائيلية، وأدين الإدانات العربية الببغائية..

ثانياً، يطالب جوعان بارسال حسني مبارك إلى كترمايا، كي يتم سحله على الأصول وكي تكون هذه وحدها، جريمة مبررة، باسم مليون ونصف غزاوي محاصر، كما ونطالب بحقن الملك عبد الله آل سعود باليورانيوم الايراني في مؤخرته كي يتوقف عن نفس المعزوفة، وإعدام الملك عب د الله الأردني على خازوق على شكل هلال يشبه الهلال الشيعي الذي يشغل باله.

ثالثاً، يبدي جوعان صدمته من صدمة بان كي مون من البربرية الاسرائيلية، كأن الأمين العام للأمم المتحدة يعيش على كوكب آخر، وكأنه توقع أن تستقبل اسرائيل السلام العالمي بالورود والبونبون.32063_10150180603485277_565535276_12648911_1509304_n

رابعاً، بما أن لا سفارة اسرائيلية في بيروت، وبما أن اسرائيل هي كل دولة صامتة، يطالب جوعان باغلاق السفارات العربية وإغلاق النظام اللبناني نفسه، وحرق مبنى الجامعة العربية بصفته يمثل قمة الإجرام، وهي جريمة قتل الكرامة الوطنية.

خامساً، أستغرب وجود 1000 صديق متضامن مع فلسطين على الانترنت، مقابل وجود 200 متظاهر فقط في كل مظاهرة منددة باسرائيل، وليسقط الكذب العربي المستمر.

سادساً، كل جندي يحمي سفارة أجنبية مشاركة في المجزرة اليومية، هو جندي عميل، وكل ناشط في جمعية ممولة من جهات مشبوهة، هو رفيق مشبوه، وكل مواطن يتابع الأخبار في منزله ولا يتحرك في الشارع بأضعف الإيمان، هو مواطن جبان، أما أصحاب شعار "بدنا نعيش"، مطالبون بسؤال أنفسهم، هل يستطيع ابن غزة اليوم أن يعيش؟

سابعاً، أعلن المنطقة العربية منطقة منكوبة بحكامها، وأطالب المؤسسات الدولية بارسال اللقاحات اللازمة لنا ضد ملاريا الكوما القومية، وضد سرطان الاستهلاك الخطير للأخبار

ثامناً، إلى ممثلية الأمم المتحدة الليلة في اعتصام مفتوح ضد الضمير الغائب في إعراب الانسانية، وإلى عوكر نهار الأربعاء تلبية لدعوة الأحزاب الوطنية، ضد النائب عن فاعل فعل القتل في فلسطين، ضد السفارة الأميركية، وأذنابها أينما، كيفما، وجدوا.

Advertisements

الأوسمة: , , , ,

4 تعليقات to “بيان من المزبلة عن المزبلة نفسها”

  1. Adon Says:

    سعيدة خضّور،

    هلق بتقلّي عامل عليك حملة :p
    بس سادساً مش زابطة معك ابداً، الا اذا صار عندك القدرة انك تعطي معاشات للعسكري المفروز على السفارة ليتقاعد من الجيش. ولأ مش كل ناشط بجمعية ممولة أجنبياً هو مشبوه، وكمان لأ مش كل مواطن قاعد بالبيت جبان لأن فيه ناس قاعدة بالبيت لأن محروق سلّافها فضلاً عن انو مش رح تتحرّر غزّة بمظاهرة.
    مش لذيذ خطاب التصنيف: عملت واحد عميل وواحد مشبوه وواحد جبان.
    روق 😀

  2. جوعان Says:

    لاء هالمرة ح اعترفلك بشغلة يا أدون: مش رايق ومش منطقي يكون حدا رايق
    ليك شوف معي، العميل المباشر، هو المتعامل أو الأداة لمشروع عسكري او استخباراتي في بلد ما، طيب، الي عم يشتغل ضمن اطار مشروع ثقافي أو اقتصادي ممول من جهة مشبوهة، بأي خانة يصنف؟ الحاجة؟ يعني منرجع لمثال عملاء لحد الي كانوا يشتغلوا تحت شعار الصمود في الجنوب وعدم النزوح!
    شوية منطق، انا عم اشتغل اذا اشتغلت بجمعية ممولة من الاميركي، بمشروع اميركي، سواء عجبني هيدا التصنيف او لاء، بس هيدي حقيقة، وهيدا مشروع مشبوه، وإذا كل شي بدو يتبرر تحت شعار “بدنا نعيش”، مشكلة، لأن هيدا الشعار بالذات بيرجع فيما يرجع لفترة خطيرة بالتاريخ البشري وهي انطلاق خطة مارشال، لما وقتها نشرت شعارات “احب الحياة” و”بدنا نعيش” وغيرها باليابان واوروبا، واسست لما هو اخطر لاحقاً.
    نعم الجمعيات المدنية الممولة ضمنن دائرة خطط من جهات سيئة الصيت او على علاقات مشبوهة، هي جمعيات مشبوهة، ما بقدر اتخايل الممول جمعية خيرية، وهو في اقل اقل الحدود، استعباد اقتصادي لهالفرد، وفي اقصى اقصى الحدود، تطويع سياسي الو في مشروع معين صاحب تأثيرات مباشرة وغير مباشرة، على المدى البعيد.

    • Adon Says:

      بس فيه فرق كتير بين انّك تقول جمعيات مشبوهة وبين انك تقول الناس مشبوهين.

      بعدين تفضل سمّي الجمعيات اللي عم تحكي عنها لحتّى ما يكون الحكي عمومي، وخبّرنا شو هوّي المشبوه تحديداً وشو اللي لازم ينعمل بهالخصوص.

      مش عم دافع عن الجمعيات موافق معك انو فيه مشكلة كبيرة بهالخصوص، وانتقدها قبلك يا خضر هون http://wp.me/pkPNA-gr
      بس فيه فرق كتير كبير بين انك تنتقد وبين انّك تصنّف الناس بشلفة قلم.

      وبعدين عم تشبّه جمعيّة بجيش لحد؟
      كمان ما عرفت ليش دحشت شعار “بدنا نعيش” بنقاشنا هون.
      + مش على علمي فيه حدا من المناضلين عم يشتغل بمؤسسة مموّلة من الألوية الثورية.

  3. rose Says:

    تاسعاً: تفكيك كافة الدول الكرتونية في المنطقة، بما أنها لاعب احتياط في ” لعبة الأمم ” و مطالبة الشعوب في البحث عن بديلٍ فاعل، يعيد للمعادلة توازنها بعد غيابٍ طال ما يزيد عن نصف قرن، حتى نبتت لنا قرون..

    جوعان

    على وجعٍ دائماً..

    دمتَ بحب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: