لفّوا وجوهن بالقهر

خضر سلامة

في العيد ال86 للحزب الشيوعي اللبناني، إلى رفاقي في الحزب الشيوعي، في اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني، في كل زاروب لم تلوثه بعد رقعة التراجع وعمى الألوان في قلوب القيادات.

"لفّو وجوهن بالقهر.." يقول الشاعر.

وأنتم، تحفرون فوق وجوهكم ثقوب البلاد وهمومها، تغلّفون حناجركم بأوجاع الشعب، بقضايا العصر، في زمنٍ رديءٍ أصفر كوباء خبيث، تخرجون إلى الشارع، حين لا يأتي الشارع إليكم، تزينون الساحات بالحق الكثير، وأهل الحق قلّة، رفاقي أنتم وصايا الشهداء في أهلهم، دموع الأمهات الثكالى بسؤال الغد، أنتم، سلّة زيتون في موسم القطاف، منجل لم يأكله الصدأ، في موسم الحصاد، تظاهرة تبشّر الوزراء النائمين على عرش الفساد، بجيلٍ يعرف من أين يكون الدخول في الوطن: من بوابة الشعب.

لكم من كل سنة، أيام العام كله، تمدون فوقه قبضاتكم، قبضة تمسكون بها العلم، وقبضة تحمل الفكر إلى السماء رايةً للغد، جذرها في إسفلت المدن، وتراب القرى، أحصيكم في الشارع بأعين من تحملون أصواتهم المبتورة في عالمٍ يصادر تعب الفقراء، أحصيكم بكل ما أحمل من عطشٍ لخزانة تحفظ الثورات من تجارها، وتحفظ الأحلام من سماسرتها، وتحفظ الأحزاب من لصوصها، فيكم أنتم، ما تبقى من أمل، ما تبقى من يسار، ما بقي لنا، نحن الناس، من خشب سنديان نتوكأ عليه، حين يثقل اليأس أكتافنا.

أتأكد من وجوهكم، البسمة منجل هذا العصر، والعمل إزميله، بعضكم يملك الكلمة، يحيلها سيفاً في خاصرة الجهل، بعضكم بيده وترٌ حزين، يرسم به وجوه الغائبين عن الساحات، بعضكم فيه حنجرة حمراء، تبسط قوس قزحٍ من الفرح، فوق ساحات اللون الأسود التي تبنيها الطوائف، رفاقي، أشدّ عليكم أن لا يكسركم هذا الزمن الرماديّ، ثمة دائماً ضوءٌ في هذا التعب الكثير، ضوءٌ يحملنا إلى الحرية، إلى نشوة الانتصار ولو على شارع واحد، يكون شارعنا، ملعبكم، نجعله منبراً جديداً، لفكرةٍ جديدة، وقضية قديمة، تنتصر، ولو بعد حين!

10524_153189616465_553011465_3194899_5023252_n

وأنتم..

أنتم الرغيف الذي لا يفارق يد القابض عليه، حقاً لأطفاله، واجباً على دولته، تهمةً في سجلّ المجرمين.

أنتم العلمانية التي تبقى خيمة لجوء للوطن حين يتعب من طوائفه، ترفرف شعاراً على جناح نسرٍ، يهدد الطوائف بالعدالة.

أنتم السلام بعد أن تفنى الحروب، والحروب التي تعاقب السلام إن قام على جماجم البؤساء.

أنتم الحزب، حين يبقى وجهه وجه الناس، ولا يتلوّن بمكياج الفساد وتخمة القيادة، وأنتم الحزب حين لا يموت، يقوم من موته، ينفض الرماد عنه، يُسقط عن رأسه كل النعامات الخائفة من التغيير، وتصبحون نغمةً جديدة، يرقص عليها الفقراء رقصة القيامة، قيامة حزبهم.

ماركسيون، شيوعيون، اتحاديّون، مواطنون وأكثر:

أنتم، أنتم رفاقي، لا أقل، وأكثر كثيراً.

Advertisements

الأوسمة: , ,

4 تعليقات to “لفّوا وجوهن بالقهر”

  1. fe3el 5er Says:

    5odor 3an ayya shi 3am te7ke bel zabet min henne w wainon??????? ma fhemet iza nezel 3a mozahara sar mhem ma 7abbayuta halla2 bas wejdenyeta 7elweh

  2. زهير Says:

    رفيق خضر هلأ إنت هيك شايف حال الشيوعيين بلبنان؟؟؟

    ما شايف الحالة المزرية اللي عم يعيشا الحزب تنظيميّاً و سياسياً

    ما شايف الشعار اللي متبنّي الحزب للذكرى هالسنة؟؟

    الحزب الشيوعي اللبناني اللي ربّا الإسرائيليين و خلّاهن يفلّو عم يبكو من بيروت….صار شعارو اليوم حمامة بيضا…نحنا حمامة بيضا يا رفيق؟ ولّا هالشمسية، بالفصحى مظلّة، نحنا صرنا نقعد تحت مظلّات الأنظمة المزيّفة و الفاسدة!!!!

    الله يرحمك يا بيي، كان عطول يقلّنا ، الشيوعية هيي الفكر الأفضل بس المشكلة إنو بدّك تلاقي مين يطبّق صح!……و كان يقول لو قام ماركس من قبرو و شافنا على هالحالة، كان نجلط

    مع تحياتي

  3. جوعان Says:

    أهلا رفيق زهير
    انتبه جيداً، انا هون عم وجه الحكي للرفاق، للاشخاص، مش للمؤسسة وللقيادة وللمسؤولين عن البوستر المعيب والمهين بحق الشهدا.
    انا عم بتوجه للرفاق، للشباب، للي فيهن الامل وفيهن استمرارية الفكر، مش الحزب، الفكر والقضية والفكرة، استمرارها فيهن، لهيك هيدا النص مهدى للرفاق، مش لمؤسسة ولا لهيكل فارغ وفاسد صاير.
    تحياتي الك، وكل عام وانت بخير.

  4. raye7wmishraj3 Says:

    كيفك رفيق؟؟ نحن ما بنعرف بعضنا بس انا من متابعينك.

    تم ذكر اسمك في مقال في اهم مجلة في العالم، الايكونومست، حبيت مررت لك اللينك لتقراه واذا بتحب تنشره

    http://www.economist.com/node/17312290

    مودتي

    محمد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: