2011: مش فارقة معاي

خضر سلامة

درجت مؤخراً موضة "جردة السنة" على الانترنت، بحيث يضع كل شخص لائحة بأسماء أشخاص يرى أنهم أثروا فيه خلال العام الماضي، وبما أن اللبناني بشكل عام يحب الموضة، ويحب المشاعر المعروضة مثل حبل الغسيل، قرر جوعان أن يجلئها ويشارك في حملة العواطف الجيّازة التي تسيطر على المنطقة ابتهاجاً بالعام الجديد

أولاً أود أن أشكر البنك الذي صبر عليّ في ال2010 وأجّل ديوني إلى ال2011، وأود أن أشكر أبو اسماعيل الدكنجي، وأبو حسن الفرّان، وحبيب قلبنا اللحام، وجارنا السنكري، وكل الذين زهقوا من النق وتوقفوا عن مطالبتي بسداد فواتيري، كما أشد على يد كل أزعر شفّط بسيارته سعياً لإيقاظ الأمة من نومها خلال العام، وأشكر بلدية مدينتي التي لا زالت تنقّب في كل الشوارع منذ عشرين عاماً دون كلل، سعياً لاستخراج المجارير معتقدة أن كل شيء أسود هو نفط، ولا بد في جردة ال2010 من توجيه تحية إلى نواب المنطقة، صحيح أنهم لم يتكلموا هذا العام عن أزمة البطالة، وعن أزمة الغلاء، وعن أزمة هجرة الشباب، وعن أزمة الرغيف، وعن أزمة التلوث، وعن أزمة الفقر المرتفع، لكن والحق يقال، الجماعة هتكوا عرض المشروع الأميركي وبهدلوه على الشاشات وفي الإذاعات.

ثانياً، سأقوم هنا بتوجيه تحيات خاصة، إلى أشخاص أعتبر أنهم أثروا فيّ على المستوى الشخصي:

1. الرئيس سعد الحريري: أقدر خلال ال2010 أنك قضيت الكثير من وقتك في بيروت، رغم أن هذا الوقت كان يذهب هدراً من إجازتك المفترضة في سردينيا، حيث تمارس اليوغا الفكرية لابتداع حل لمشاكلنا الاقتصادية والسياسية، أتمنى في ال2011 أن أعرف عنجد شو بدك عالزبط، إذا بهمّك الأمر ومعك وقت، بتمنى تخبرنا يعني، لأنك رئيسنا من سنتين ولم يستطع أحد إلى الآن فهم خطابك عالمزبوط، انت مع المحكمة أو ضدها؟ مع سوريا أو ضدها؟ مع المشروع الأميركي أو ضده؟ مع سلاح حزب الله أو ضده؟ مع أحمد فتفت أو مع برشلونة؟ مع البلاي ستايشن 3 أو ضدها؟

2. وزير الاقتصاد محمد الصفدي: معاليك كنت نجم هذا العام، لعنت أخت رغيف الخبز، ونشرت الوعي الصحي الضروري من مخاطر السمنة، وشهد الوطن بفضلك موجة ريجيم وطنية، أتمنى لك في ال2011 أن تجد اسماً جديداً لوزارتك، بما أنه الظاهر لن يبق هناك ما يسمى اقتصاد من هلق لآخر السنة.

3. وزيرة المالية ريّا الحسن: كنت أود لو أدلعك وأقول لك "تقبري الي بيكرهوكي" ولكن بما أن الشغلة رح تكون طويلة بسبب الأعداد الهائلة لكارهيكِ، لن أتمنى لك ذلك، لأني أعرف مشاغلك الكثيرة، كونك مشغولة بحرق دين ما تبقى من الطبقة الوسطى لعنها الله والبنك الدولي سوا، أعجبت كثيراً بحكمتك هذا العام بالتطنيش على 11 مليار مسروقين من خزينة الدولة، ومع هذا، مطالبتك برفع قيمة ضريبة الTVA.

BABY_NEW_YEAR_2011_001

4. وزير الداخلية زياد بارود: معاليك كنت بحاجة لمئتي وعشر قتلى في حوادث السير خلال العام الماضي كي "تقطفها" وتركّب رادارات سرعة في الطرق الوطنية؟ أمنياتي في العام 2011 أن نفقد مئتي قتيل في الحرائق، كي نضع خطة طوارئ لحرائق الأحراج، وأن نفقد مئتي قتيل في زلزال، كي نضع خطة طوارئ للكوارث، وأن نفقد مئتي قتيل ضحية الرشاوى في مراكز الأمن الداخلي والأمن العام، كي نحارب الفساد في مؤسسات وزارتك، وبعد كل حملة، لا تنسى أن تبتسم أمام عدسات الصحافة.

5. وزير الدفاع الياس المر: من أكثر من أثر فيّ عام 2010، في عهد معاليك في العام المنصرم، أعلنت عن صندوق تبرعات للجيش الوطني، لم يفتتح اصلاً، وانهالت المزايدات بالأرقام، انت تبرعت بمليار ليرة، لم يصل بعد، أنا مثلاً، تبرعت بأربع مليارات، لم أرسلها بعد، من جهة أخرى، أعجبني تصديك لمؤامرة صحفي في جريدة وطنية، حيث قمت بارسال كتيبة "لتجيبو وتجي"، وصرخت وضربت الطاولة وهددت، أتوقع في ال2011 أنك ستجعلنا نشتاق إلى أيام والدك، وهو ما لم نكن نتوقعه يوماً، وأخيراً، يا للّو ما يهزك ويكيليكس.

6. الفنان مارسيل خليفة: أعجبتي حفلة عيد ميلادك الستين على الشاشة، ثلاثين سنة في الاشتراكية وثلاثين في الرأسمالية، حلوة قسمة الحق، سمعت أنك أقمت حفلاً لوزراء أوبيك، لم أعرف ماذا قدمت لهم، هل قدمت لهم موال يا معاول الدنيي الفقيرة؟ أو الله ينجينا من الآت؟ المهم، أنك أقمت حفلة عيد ميلادك الستين في أداء مسرحي رائع، ضاربت به على مريم نور، تحياتي الرفاقية.

7. السيد كارلوس سليم: نوّر البلد، نحن في لبنان نحب جميع المغتربين، خصوصا المليونيريين منهم، عندي سؤال، معك 40 مليار دولار، وضاقت بعينك تدفع فاتورة الفندق الذي أقمت فيه؟ حتى دفعتها الخزينة العامة؟ على كلٍ، هذه الحادثة تشرح كيف جمعت أموالك، أتمنى في ال2011 أن تظل مثالاً أعلى لكثير من اللبنانيين، دون أن يعرفوا، عدد الذين يكرهونك بين فقراء المكسيك ومساكينها.

هؤلاء أثروا فيّ خلال العام المنصرم، على كلٍ، أعتقد أنهم أثروا في كثيرين ممن علقوا على بعضهم أحلاماً أحياناً، أو آمالاً، أو أثروا في ملايين أخرى، تقتات على أخبار العمل الحكومي، والفساد الاقتصادي، والتراجع المخيف فنياً وأدبياً.. 2010 انتهت، لم تكن سنة جيدة، لكن على الأقل، خرجنا منها أحياء، ثمة بضعة آلاف في العراق وفلسطين والسودان واليمن، وغرب أفريقيا وجنوب أميركا، لم يحتفلوا بال2011 لانشغالهم بالموت، خلصت ال2010، وبلشت ال2011، Who gives a shit؟

Advertisements

الأوسمة: , , ,

3 تعليقات to “2011: مش فارقة معاي”

  1. mohammed hasan Says:

    الدولة دايما قوية لدرجة انه كل الشعور بتتأثر برجالاتها ، مثلا أنا ما عملت ( جردة السنة ) بس بتوقع لو عملت رح يطلع في تشابه كبير بين ( جردتي ) و ( جردتك ) مع اختلاف بسيط في الأسماء ومع بقايا المسميات على حالها ( وزير الإقتصاد ، وزير الصحة ، وزير المالية ، وزير الدخلية .. الخ )

    كل 2011 وانت سال(ك)

  2. Lebanese blogosphere weekly link roundup (2011/01/09) | +961 Says:

    […] 2011: مش فارقة معاي جوعان… مواطن ضد الأنظمة المزورة […]

  3. جورج ابو عبود Says:

    كيف يا صديقي تنسى او تتناسى ابو العبد محمد كبارة .ابو الفوارس فارس سعيد ,ابوالفتوش مصطفى علوش,ابو بعبع سمير جعجع,ابو زهرا انطوان زهرا,

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: