رقصة أليسار

خضر سلامة 

إلى الصديقة “فاطمة آرابيكا” المعتقلة السابقة في سجون النظام التونسي ولأبطال تونس وهم يسقطون أصنام البلاد

هذه البلاد فضيحة تمشي على إيقاع النشيد الوطني، هنا يا صديقتي، نتقيأ الصحف والصور الملونة، نبتسم للعاطل عن العمل الخارج ليضيء الطريق بجسدٍ محترق، ثم نقلب الشاشة كي نفتش عن متعة أخرى في نشرات الأخبار، بلادنا حائط مبكى كبير، ونحن الشتات الذي لا ينتهي، نحن التلامذة الذين لا ينتهون من القراءة، ولا يبدأون بالعمل، نحن السائقون الذين يشتمون ولا يحرقون، نحن الآباء الذين يغضبون من الفواتير، ولا يتكلمون، نحن الأمهات اللواتي يسكتن جوع أبنائهن، ولا يعلموهنّ الصراخ لأجل قضية.

تونس آخر صيحات الموضة في الإذاعات العربية، يقدّمها إلينا النظام كعارضة أزياء، نتفحّص شكل الساق الملتفة على عنق الطوائف، ولون الشفة الغارق في لون الدم، وتورّم النهد الخارج كرغيف خبزٍ ساخن من مركز الشرطة، ونضع العلامات ثم ننادي على العارضة الثانية، كان لزاماً على تونس أن تسمى “هي”، اسم مؤنث لا مذكّر فيه كي لا نتذكّر، كي نخرج من الذكرى إلى المستقبل، كان لزاماً أن نقول “هذه” تونس، لا عنترة يستعرض زنده أمام نسائه، ويستعرض النظام كرامته أمام العالم، لا سموأل يكثر الوعود ولا يفِ، لا قيسٌ يكتب الخطابات ثم ينحني، لا اسم إشارة “هذا”، يهذي بالكلام الكثير، “هذه” تونس، “هذه” نحن القليلون الذين لا مكان لنا، نحن المطعونون من خيانات الماضي، والمشنوقون بحبال الحاضر، والخائفون من الغد، نحن الذين لا نكون إلا في لحظات جنون قليلة، تمر بين الطاغية والطاغية، كي تقنعنا، أن ثمة ما يستحق الحلم، والكتابة.

dictator_187315

الموت سياسة رسمية، في كل البلاد بعرضها وطولها، بيسارها ويمينها، برأسها وقدميها، الموت كثير والزبائن كثر، وبيانات النعي عليها ختم الدولة، أما الحكومات، فقليلة المروءة، مكتوب على قفا كل وزير: انتبه سريع العطب، كثير الهرَب، وفيه مرض الوقاحة، سياسة رسمية هو الموت في بلاد العتمة، والمقبرة وطنٌ والراية كفن.

صرتُ أخاف من الأمل، لا مكان في خزانة الهمّ لخيبةٍ أخرى، لا مكان لثورة جديدة تأكل أولادها وبناتها وتأكل الأخضر والأحمر ثم تحكمنا باليابس من الخطابات، فهل ينكسر التكرار الممل للتاريخ المأساة؟ هل نخرج اليوم من قفص الملهاة؟ هل نخرج من عدادات القتلى، وهراوات الشرطة، وأفخاخ السلطة وخيانات الرفقة؟ أنتم القرار يا صديقتي، وأنتم الفاتورة المتأخرة لما صرفه النظام العربي من دمنا، فلا تتركونا عراةً أمام الشاشة، واعطِني وعداً بالربيع، يَصْدُق.

فوق القبور أعبر إليكم، أرمي الورود لشعب مقسّم بين احتلال الفاشي لنصف وطنه، واحتلال الصحابة الجدد للنصف الآخر في فلسطين، أقفز فوق المحنّط كأخطبوط من القباحة فوق أرض مصر، أتعثّر بأنياب الليبي القابض على لحم شعبه، من هنا، من أرض يقتسمها ألف طاغية، لكل طائفة طاغيتها، إليكم، أعبر… كان لا بدّ أن يموت بعضكم يا رفاقي، كي يتوقف الباقون عن الموت البطيء، ثمّ كي نكتشف نحن، أننا لا زلنا أحياء.

أنتم تونس: تكون، أما الديكتاتور، فالنّعال تكتب على جبينه: سقط!

Advertisements

الأوسمة: , , , ,

4 تعليقات to “رقصة أليسار”

  1. فاطمة آرابيكا Says:

    خضر هكذا بلا وصف بلا صديقي او حبيبي او رفيقي او شيء يمكنه ان يأطّر ما أشعر به الآن وانا أقرأ ما خطّه قلمك السيف كنت قلت سابقا :
    يحيا الغريب الملثّم سليل العصابات الأعزل الاّ من دمه
    يحيا الشهيد الغريب الملثّم سليل العصابات الأعزل الاّ من دمه
    يحيا الجائع الغريب الشهيد الملثّم سليل العصابات الأعزل الاّ من دمه
    يحيا الدم التونسي المراق على تراب الوطن ليحيا الوطن
    أضيف اليوم انّ من احيا وطنا فكأنما احيا الأوطان جميعا
    دام مداد قلمك وشكرا لكلّ حرف صديقي الأعزل الاّ من قلمك 🙂

  2. hana Says:

    تحياتي الى الشعب التونسي الشجاع الشهم الأبي نساء ورجالا..

  3. القط Says:

    تحية إلى كل أبطال الثورة الشعبية ضد الظلم و الفساد.
    تحية إلى كل معتقلي الرأي في تونس و في أوطاننا العربية.
    إشراقة أملٍ هي أنتم يا أبناء تونس، إشراقة أملٍ لكل أبنائنا في البلاد العربية.. إشراقة تذكرنا بأن الشمس ستشرق إذا أردنا رؤية النور…

  4. Ahmad Yaz Says:

    من أرض الأقحوان والنرجس .. حقاً أصبت في قول “احتلال الصحابة الجدد للنصف الآخر في فلسطين” … أمل يتجدد ما بعده أمل اليوم في ما حصل

    في بلادنا ما يستحق الحياة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: