من قتل علي شعبان؟

خضر سلامة

من قتل علي شعبان؟ من أطلق الرصاص؟ لا أعلم، لكني أقرأ من اغتاله ألف مرة أخرى بعد ساعات، بيانات استنكار كثيرة، لا صدق فيها، لم أصدق أي بيان ولن أصدق، فأهل البيانات اثنان، تجار دم، و.. تجار دم أيضاً، ولو اختلف المزاد والسعر.
علي شعبان قُتل على الحدود السورية، المسؤول عن أمن الحدود اللبنانية السورية، دولة لبنان ودولة سورية، أين كان الجيش اللبناني؟ هل أعلن الجيش اللبناني رسميا أن لا سلطة له على وادي خالد، وأن السلطة هناك للعصابات وللآخرين على الجهة المقابلة؟ ثم، من قال أن أزمة سورية، تعفي دولتها من مسؤوليتها عن أمن الزوار لحدودها؟ بحال صدقنا روايتها، لماذا لم يُستدع سفير واحد؟ لماذا لم تُغلق شاشات هذا البلد كما تُغلق كلما فطس خنزير من حظيرة آل سعود؟ لماذا لم تجتمع الحكومة؟ لماذا لم يعلن الحداد؟
رخيصون أنتم يا شعب هذا البلد، وأرخصكم العادي فيكم، أرخصكم من لا يعمل أزعراً عند بغل من بغال الدولة.
أنا لن أتهم أحداً بالرصاص كما فعل الآخرون، لن أتهم عصابات مسلحة، ولن أتهم الجيش الأسدي، ولكن أتهم الواضحين، أتهم وزير الاعلام اللبناني الأقل من أن يخرج ليدين بالاسم وبالعلن القاتل، لو كان علي شعبان مادة دسمة للقمع، لسن قانونا خاصا به، ولأعلن الحداد كما تحد حكوماته سابقا ولاحقا على كل داعرٍ نفطي يفطس، أتهم الرؤساء الثلاثة ببياناتهم اللغوية، وعدم قيامهم مرة واحدة بحركة حقيقية من أجل حماية رعايا دولتهم، أتهم الجيش السوري بالتقصير، والجيش اللبناني بالجبن، والاعلام اللبناني بالسفالة، ومؤسسة الشهيد الاعلامية بالتجارة العلنية على الهواء. مزاد علني دمكم يا أبناء أمي، مزاد علني.Untitled
يتباكون عليك يا علي، وستصبح غداً تراب، فمن يبكي عليك بعد غد؟
يتاجرون بدمك يا علي، يتهمون فلاناً، يشتمون آخر، يدينون أخير، يحولوك بلحظة من ضحية إلى سلعة، لا تصدقهم يا علي، أنت مجرد ضحية، مجرد رقم يضاف إلى سلة الدم الذي لا ينتهي في سورية، ورقم جديد على لائحة قتلى الذل الوطني في لبنان، عرس وطني ذلك يا وطن، يرقص فيه الرؤساء الثلاثة رقصة العهر، ومعهم قيادات ميليشياتهم وعصاباتهم وجيشهم ومجالسهم، لا تصدقهم، مُت، ودع لنا داء النسيان بعد قليل.
يا سادة يا نواب، يا أحقر من أحقر ما أنتجت الديمقراطية من بذات رسمية، يا أتفه من أتفه ما أخرج شعبي من تفاهات، هذا خبر اليوم، تاجروا به واستثمروه جيداً، اغزلوا فوقه حبائل خبثكم كله، أدينوا فلاناً وألصقوا التهمة بفلان، اصرخوا على الشاشة أو ابكوا قليلاً، لا فرق، فعليّ اليوم مقتول، مذبوح جداً على مقياس ريختر للذل الوطني، يا ذلنا، ويا أناقتكم.
يا سادة يا أباطرة الاعلام الوطني، أطربونا اليوم بالكذب، جربوا بكل ما أوتيتم من مليارات أن تقطفوا الحدث، أن تحولوا الدم إلى فيلم هوليودي ممضوع ألف مرة، معلوك بفم كلبٍ يسمّى جمهوراً، جمهوراً لا يعرف إلا أن يتأثر بالصياغة الجيدة للكئابة، ثم ينسى بعد ذلك دم ابنه، حين يبدأ البرنامج الآخر في السهرة.
يا سادة يا تجار المعمورة، هذا دمنا يُعرض للبيع، اغرفوا ما شئتم من أشلائنا، أرخص من أرخص دخان نحن، جثثنا تليق بلفافات تبغكم، هات سيجارك يا زعيم أعبئه من دم علي، هات رغيفك يا زعيم أرش فوقه رماد عساف*، هات جيبك واملؤه صدفاً بحرياً من دموع قتلانا على حدودنا المفتوحة للعبث، على قلوبنا المفتوحة للقصف، للحقد، لجهنم يوقدها قادة العالم في أمعائنا الخاوية، ثم يحصدون نتاجها قمحاً لخزائنهم.

مدونة جوعان

Advertisements

الأوسمة: , , , , , ,

8 تعليقات to “من قتل علي شعبان؟”

  1. Doha Farhat (@DohaFarhat) Says:

    I totally agree, but I can share with you these thoughts>>>

    In the first month, after my enrollment at the university (studying International Journalism), the first thing the university has offered is a seminar about the safety of the journalists in war and domestic zones.
    The lecturer insisted of the safety of the journalists, in war zones, and he urged that everyone should wear a helmet and anti-ballistic vests. The car used for transformation should be armoured as well. It is not a domestic zone at all.

    This utterly shows how our media stations are ruthless and unprofessional!!

    Unfortuanetly, we lost a life… RIP ALI

  2. علي Says:

    لعن الله قاتليك يا علي وألحقهم بدرك الجحيم..

  3. Maher Amhaz Says:

    it is weared the responses you hear people die and the auction starts especially when it come s from a rival TV stations that used to curse and insult everyone who works on the station that ali worked for .it is time of hypocracy at the end we are the one to blame we let over decades these gangsters treat us as a product for comsumption on their political tables .

  4. iman Says:

    walla 7aram shabebna 3m betmout , 7ayetna kteer r5isa saret b hal balad yimkin lmout sar afdal mn l3aish la inno b baladna ne7na ma elna matra7,alla yer7amak ya ali w nshalla mathwek ljanna w alla ysabber ahlak

  5. sahar Says:

    الانسان بهالوطن ما الو قيمة كرمال هيك صرنا مسلمين ان الدولة مستحيل تحمينا او ترد اعتبار اي مواطن ف حتى مسؤلية الجيش او الجهات الرسمية ما عادت اصلا بتفكيرنا هيدا بلد بدك تكون فيه ازعر من زعران الزعيم ت يكون الك قيمة, على الرغم من ان الصبي مات في عالم بقلولك وبكل مياعة: “ليش ما حط لوغو التي في, ليش مش لابس سترة” وحتى وان ما كان لابس سترة قلن حق يقتلوا ويفتحوا النار على اراضي مش من نطاق سلطتهم!!!! العمى الاسرائلية قوصوا على علي شعيب مراسل المنار بأجروا وتحاشو يوجهوا الرصاصة ع قلبو

  6. Xref Says:

    أرى ان في تدونتك هذه تناقد !
    فانت تعلم ان الحزب الحاكم في لبنان هو حزب الله
    فرضا لو قتل من جهة الجيش الحر ” العصابات المسلحة ”
    السؤال
    ما كان سيفعل الحزب الحاكم عند مقتل علي؟
    هل سيسكت كما الان؟
    هل ترك الحدود مفتوحة كما الان؟
    ..والكثير من الاسئلة

    وكما انت قلت ان هذا العمل خارج عن تجار دم وهذا صحيح !
    ومن الضروري تعرف الحق على مين و من اي طرف مات علي
    لكي نصده ولو كان الحاكم

    اترك لك الاستنتاج ومين قلته

    تحياتي

  7. مالك ميداني Says:

    لو كان رحمه الله شبيحا كوئام وهاب وفيصل عبد الساتر وعادل الجوجري الأجرب لما قتلوه فهو سيكون عندهم الصادق الصدوق , ولكن النظام السوري المجرم يعمل على اسكات صوت الشرفاء ولو كانوا ينقلون الحقيقة عبر عدسة كمرا ويشتري اصحاب النفوس الرخيصة كأمثال الذين ذكرناهم آنفا

  8. booff Says:

    ان الذي قتل علي شعبان هو الذي استفاد من مقتله؟

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: