إلى رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال سليمان

خضر سلامة
رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال سليمان، أكتب إليك في بلد يُعاقَب فيه المنتقد لمقامك الرئاسي بغرامة خمسين مليون ليرة، ولا يُحاسب فيه أحدٌ أحداً على دين عام بخمسين مليار دولار، أكتب إليك، وأنت، ولو شكلياً، قمة الهرم السياسي اللبناني، ويُفترض، أنك توافقي، ولو أنني شخصيا، كغالبية هذا الشعب، لم نشارك في انتخابك، ولم يتوافق أحد معنا عليك، لا في بيروت، ولا في الدوحة أيضاً.
فخامتك، أكتب لك لأنقل قليلاً مما قد لا تنقله لك حاشيتك والمصفقون حولك، وزوارك الداخلين بصفقة سياسية وخارجين بأخرى، أنت يا فخامة الرئيس، غمرك الرب بلطفه، حين دخلت في قمة الهرم العسكري ثم السياسي، أنت اليوم لا تضطر إلى دفع أربعين ألف ليرة ثمن صفيحة البنزين، كون وقود مواكبك على حساب الشعب، وأنت يا فخامة الرئيس، لا تضيع معدل ثلاث ساعات من عمرك يومياً في زحمة السير، كون الطرقات تغلق حين تتنقل أنت، وأنت يا فخامة الرئيس، لا تعرف الذل الذي يعانيه ربع الشباب اللبناني سنوياً المقدم على طلبات الفيزا للهجرة من جنة الله على الأرض، لبنانك، إلى جحيم الغربة، لأن سفراتك كلها، على حساب الشعب، وبهمة أجهزتك وتنسيقها، أنت محظي أنك كنت عماداً ثم رئيساً، لم تعمل يوماً سائق أجرة، ولم تعمل يوما بالحد الأدنى للأجور، ولم تعاني من ذل على باب المستشفى، ولم يقتل لك ولدٌ مرضاً أو عوزاً أو غربة، ولم تعنّف لك بنتٌ برعاية طائفة، هل تعرف أن ذلك كله يحدث يومياً في دولتنا؟
حسناً، في عهدك يا فخامة الرئيس الثالث لولايات اتفاق الطائف الغير متحدة، تقر زودة أجور ولا تُعطى، ويُعطل مرسوم بدل النقل، وفي عهدك، تدير المافيات النفطية قرارات الوزراء وتعطلها وتغير فيها، وفي عهدك، تشارك أنت ورئيس حكومتك الوسطي هو الآخر، ورئيس مجلسك النيابي، في تطيير وزيرٍ بتهمة العمل لأجل الشعب، في عهدك هذا، تعلن جمهورية لبنان رسمياً جمهورية خالية من الطبقة الوسطى.sleiman-berri-mikati-420
أخاطبك بصفتي الرسمية: مواطن، وهذه الكلمة سأظل مقتنعا بأنها أهم من كل الرتب الرسمية والعسكرية والمراكز التي يمكن لأي من لابسي بذلاتكم الرسمية أن يصل إليها، أنا المواطن الكاتب ما يسبق ويلي، عن سابق وعي وطني خالص لمأساة شعبي، أسأل: كيف يقتل الجيش الاسرائيلي مواطناً، والجيش السوري مواطناً، ولا تهتز لدولتكم أي شعور بالاهانة الوطنية؟ كيف يصبح سعر صفيحة البنزين الواحدة ثمانية بالمئة من الحد الأدنى لأجر شهر كامل، ولا تتحرك مشاعركم؟ كيف يُعلن رسمياً أن ساعات التقنين الكهربائي ستتضاعف في الأشهر المقبلة، ولا تشعرون بالخجل أمام ضيوفكم الرسميين من دول العالم المحترمة؟ كيف يتجول الميليشياوي الطائفي والارهابي محمياً بنواب في الشمال، ولا تعلنون رسمياً عجزكم عن ضبط سيادة دولتكم؟ كيف يزعجك من يقدحك ويذمك، ولا يزعجك أن يقدح ضابط كرامة مواطن، ويقدح مواطن فوق العادة كرامة الضابط، وتذم شركة محظية مافيوية جيوب شعب كامل؟
أنا يا رئيس الجمهورية اللبنانية، أتجرأ بوضوح، على التعرض لك ونقدك، لأني أحملك مسؤولية كل ذلك، ولو أنك مجرّد من صلاحيات كثيرة، ولكنك تبقى رئيس هذه الدولة، اذا افترضنا أنها دولة، وأنت تمثل توافق عصابات الموالاة والمعارضة على كل شيء، جرّب أن لا تقنع نفسك أنك مؤتمن على الدستور، أنت أيها المواطن ميشال سليمان، مؤتمن على راحة كل مواطن في هذه الدولة، أجرك الشهري من ضرائب ندفعها، وسفراتك الكثيرة التي لا يحاسبك احد عليها، كلفتها ندفعها نحن، ولا أحد يحاسبك، من حقي أن أحاسبك وأسائلك كمواطن مكلف ضرائبيا ومشارك في مصروفك الخاص: ماذا قدم إلى اللحظة لهذا الوطن؟ ماذا أنتجت رحلاتك الشهرية حول العالم لمصلحتنا العامة نحن؟ ما هو دورك في الغلاء المعيشي الذي نعيشه، ومن يحاسبك ويحاسب حكومتك؟
من حقي يا فخامة الرئيس أن أعرف، من حقي أن أفهم هذا الهرم السياسي الذي ترأسه، إلام سيستمر في عصر كرامتنا، وحرق أعصابنا، وهدر أموالنا، ونهب قدرتنا الشرائية، حتى صرنا نبيع كل شيء.. حتى الوطن، حتى الوطن، نبيعه، لنشتري هروباً من جحيمٍ، أنت رئيس جمهوريته.

مدونة جوعان على الفيسبوك

الأوسمة: , , ,

5 تعليقات to “إلى رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال سليمان”

  1. Mohammed Nasser Says:

    Standing ovation from me and the rest of the Lebanese free people. Thank you for saying it on our behalf

  2. Jamil Says:

    الهرم مضروب، فمين ما كان بالسلطة النتيجه ذاتها

  3. sahar Says:

    هيدا نتاج بدعة ما يسمى بالديموقراطية التوافقية

  4. nizar rammal Says:

    Reblogged this on Nizar Rammal and commented:
    the best so far this year. . thanks Khodor, and in full solidarity.

  5. alsakher Says:

    عذرا فانا من وطن لا املك سوى ان اخفي صوتي ايام الانتخابات لانه ليس من نائب يمثلي جوعي، عذرا فانا من وطن أدفع الضريبة في كل شيء وعن كل شيء بغير ارادتي وبصمت مطبق
    عذرا فانا من وطن وجبتي اليومية قرف وإشمئزاز فكل متطلبات المعيشة البسيطة العادية محروم منها
    انا “مواطن” احن إلى وطن عادل متقدم لا تكون فيه المواطنية درجات متفاوتة
    عذرا انا مواطن احلم بوطن افضل من كل الاوطان
    عذرا اني احلم احلاما مستحيلة… وادعو الناس ان يحلموا معي هذا الحلم

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: