Archive for 24 ديسمبر, 2012

بابا نويل 2012

24/12/2012

خضر سلامة

إذاً، تعود مناسبة الميلاد المجيد لتطرق باب احتفالات السنة المعتادة، ورمزه التسويقي كالعادة بابا نويل، الرجل العجوز ذو اللحية البيضاء، فكيف سيكون حال بابا نويل في ظل النمو المضطرد للحركات الاسلامية المتطرفة تكفيرياً في العالم، واحكامها على باب الحضارة والنور من عنقه.

– بابا نويل السنة سيترك لحيته، وسيعفو عن الشارب، وسيقوم عند دخوله لكل منزل، بكسر قناني النبيذ على رؤوس السكارى.

– من لم يكن مهذباً هذا العام لن يحرم فقط من الهدايا، بل سيتعرض كل مواطن naughty لعشرين جلدة، بينما ستُرجم الفتيات بالهدايا على رؤوسهن.Untitled74

– لن يستلم المواطن هديته اذا لم يكن على وضوء.

– عربة بابا نويل الطائرة ستمولها قطر فاوندايشن، وستكون ضمن أسطول الخطوط الجوية القطرية.

– الهدايا هذا العام ستكون مقدمة من جماعة الأخوان المسلمين في القطب الشمالي، ومع كل هدية، كيس رز وسكر ونسخة عن برنامج الأخوان (كتيب من مئة ورقة بيضاء تماماً)

– مشروب العيد الرسمي هذا العام سيكون قناني من بول الأيل الخاص ببابا نويل، يوزع على الأخوة المؤمنين.

– عند عبور بابا نويل للأجواء الوطنية، سيستعيض عن عبارة “هو هو هو” الشهيرة، بصرخات “تكبييييير”.

– ستنشر الصحف مقابلة مع قرينة بابا نويل، السيدة الفاضلة ماما نويل، تحكي فيها كيف يبكي السيد بابا نويل كل ليلة حتى تبتل الوسادة، خشيةً وايماناً بالله.

– سيتم قطع رؤوس المشككين برحمة وطيبة بابا نويل دون رحمة في الساحات العامة، ليكونوا عبرة للظالمين.

– أغاني الميلاد سيقدمها الشيخ فضل شاكر، وستكون من كلمات الشاعر أحمد الأسير، وألحان الفنان الراحل بن لادن.

أعزائي، في خضم الحملات السنوية على احتفالات الميلاد ووصمها بأعياد الكفار، والحملات السنوية للتسويق والتجارة واستغلال كل شيء وبيعه على أنه فرح، حاذروا أن نعلق بين ثقافتين، ثقافة استهلاك بشعة، وثقافة اغلاق فكري أبشع.. أما بابا نويل، لا أعلم إذا كان موجوداً فعلاً أو لا، أما إذا كان موجوداً، في هذا العالم القذر المقسوم بين معسكرات القتل، وفي العالم المفخخ بالسيارات وبالأنظمة وبالجيوش وبالتكفيريين، فهي مشكلته… وليكن حذراً في تنقلاته ليلة الميلاد.

مدونة جوعان

لماذا لن ينتهي العالم

21/12/2012

خضر سلامة

لماذا لا يمكن أن ينتهي العالم اليوم؟ هنا، سأثبت علمياً عدم امكانية انتهاء العالم من منطلق لبناني بحت:

1. لا يمكن أن ينتهي العالم في يوم واحد لأن الله يحتاج أكثر من يوم لاقناع نبيه بري أنه لم يعد رئيس مجلس نواب

2. لا يمكن أن ينتهي العالم لأن سعد الحريري لسا ما خلص المرحلة الأولى من لعبة call of duty

3. لا يمكن أن ينتهي العالم في يوم واحد لأن صعب تحديد مكان السيد حسن نصر الله في يوم واحد

4. لا يمكن أن ينتهي العالم لأن كمية الحوريات المتوفرة في الجنة لا تكفي لجميع الاسلاميين ضربة واحدةUntitled

5. لا يمكن أن ينتهي العالم عند الظهر، لأن زحمة السير ببيروت ما بتخلص قبل الساعة السابعة ليلاً

6. منطقياً لا يمكن أن ينتهي العالم ونحن لم نتفق للآن على المقعد الأرثوذكسي في ادارة النفط

7. لا يمكن أن ينتهي العالم وتيمور جنبلاط لم يمارس زعامته ديمقراطياً اشتراكياً يوماً واحداً على الأقل

8. لا يمكن أن ينتهي العالم في يوم واحد، إذا جبران باسيل عنده مؤتمر صحفي، بدها الخبرية تلات ايام ليخلص

9. لا يمكن أن ينتهي العالم وسمير جعجع لم ينته بعد من مسيرته الفقهية كمشروع نبي

10. لا يمكن أن ينتهي العالم دون أن نعرف مصير فاطمة في المسلسل

11. لا يمكن أن ينتهي العالم في يوم واحد، وتطويق اشكال أمني في لبنان يحتاج إلى أسبوعين

12. لا يمكن أن ينتهي العالم يوم الجمعة، لأن اذا ليلة السبت ولعانة ببيروت، ممنوع أنت تنطفي الجمعة.

13. لا يمكن أن ينتهي العالم دون اتفاق روسي أميركي وتفاهم سعودي إيراني على ذلك، مع خلاف هيئة التنسيق والائتلاف الوطني حول من سيدق ناقوس القيامة

14. لا يمكن أن ينتهي العالم والأمير فيصل لا زال وزير خارجية السعودية منذ السبعينات

15. أخيراً، لا يمكن أن ينتهي العالم، ولم يؤخذ بعد بحق شهيد واحد، ولم ينصف الزمن أسيراً واحداً، ولم يعدَم عميلٌ واحد، ولم يُحاسب زعيم واحد، لا يمكن أن ينتهي العالم يا أخي المواطن، والشعوب لا زالت مقسومة على أنفسها قبائل وطوائف وعشائر، والفقراء لم يأكلوا من لحم الأغنياء بعد، ولا الأغنياء أكلوا من لحم فاسد كاللذي أكله الفقراء يوماً، لا يمكن أن ينتهي الوجود وحده، دون أن يضع أحد المظلومين قدمه في قفا العالم ويركله ككرة قدم إلى حيث يستحق.

مدونة جوعان على الفيسبوك

أهلاً بك في لبنان

20/12/2012

خضر سلامة

يقع لبنان في أقرب سلة نفايات سياسية، يحده من الشمال معسكرات سلفية، ومن الشرق قذائف سورية، ومن الجنوب سرطان صهيوني، ومن الغرب سوليدير (البحر سابقاً)، ويتميز لبنان بأمطار في الشتاء وشمس في الصيف وحده بين كل بلاد العالم، وأيضاً بقرب جبله من بحره بل حتى أن جبل نفايات صيدا موجود داخل البحر نفسه، وتستطيع زيارة الجبل والبحر في يوم واحد، إذا لم يكن حظك سيئاً وكان الطريق مقطوعاً بزعران طائفة ما، أو بمرور موكب أزعر ما، أو بزحمة سير.

سياسياً، لبنان دولة برلمانية، إذا يجتمع برلمان السفراء الأجانب دورياً للتباحث في الشؤون المحلية، ولبنان ذو نظام ديمقراطي يضمن حرية أي ميليشيا بتهديدك وضربك وسحلك إذا تعرضت لزعيمها، كما يضمن الدستور حق التعبير عن الرأي فيما لا يضمن لك عواقب هذا الرأي، من منطلق حقك بقول ما تشاء، وحق جهاز المخابرات أن يفعل بك ما يشاء.Untitled

المواقع الرئاسية في لبنان ثلاث: رئيس الجمهورية، وهو الشخص الذي يداوم يومين في الشهر في لبنان ويقضي باقي الشهر في زيارات “للجاليات اللبنانية” في الخارج، رئيس الحكومة، يأتي عادة إما من أقرب ملهى ليلي فرنسي ليرث أبيه، مجهزاً بلحية سعودية، وإما من أقرب شركة مستثمرة، وتنحصر مهامه في العمل على سحب ما تبقى من جيوب الفقراء إلى جيوب الحاشية، ورئيس مجلس نيابي، يكون عادة نبيه بري، يمارس الزعامة كهواية منذ صغره، وانتقل الى رئاسة المجلس بعد انتهائه من تخصصه في علوم الميليشياوية في الحرب الأهلية.

ويمتاز لبنان بتصديره للأدمغة إلى مختلف أنحاء العالم، فأبدع البروفسور سعد الحريري في مجال الفيزياء النووية وعلوم التويتر في السعودية، وساهم رجل الأعمال عقاب صقر في النهوض بقطاع صناعات الحليب في تركيا وتنجيد البطانيات، فيما تميز سابقاً الدكتور ميشال عون في فرنسا في مجال تصنيع الأدوية المهدئة، كما اشتهر في فرنسا المصمم امين الجميل في تسريحات الشعر والموضة، إلى جانب ظهور نجم الشاعر كارلوس إدة في البرازيل على رأس مجلة “انتحار قدموس وسيبويه”، ولم يغب لبنان عن الرياضة، حيث كسر العدائان ميشال سماحة ووئام وهاب الرقم القياسي في سباق بيروت – دمشق أكثر من مرة، كما حاز السباح سمير جعجع على الميدالية الذهبية لسباق الفراشة سباحة إلى اسرائيل.

وهنا، نختم المقال بأغنية المطرب الكبير وديع بن ميريم كلينك الصافي: لبنان يا قطعة سمك… عالأرض تاني ما إلك.. وهذا من فضل ربك على البشرية.

مدونة جوعان على الفيسبوك

مخيم اليرموك

17/12/2012

خضر سلامة

صرخت بحارة الفقراء خلف مخيم اليرموك يدعوكم أبو ذر إلى عقد اجتماع جائع لتدارس الأوضاع – مظفر النواب”

على كتف دمشق، قرب أبي جهاد، ينام أبو أيمن، يمسكان الذاكرة الفلسطينية من طرفيها، وحين سيأتي الشهداء الجدد من اليرموك إلى المقبرة، سيتفاجأ الرجلان بأن أحداً من هؤلاء الجدد لم يمت برصاصة اسرائيلية، ولا بتعب في العمر، بل بنيران “صديقة” جداً.

تصعد الطائرة في السماء، والميغ، أخت شرعية للفانتوم، ورفيقة سلاح للأف 16، تخدش وجه الغيمة الأخيرة التي لا زالت تؤمن بحقنا نحن العرب في المطر كأي بشر آخرين، وتطردها من هنا، كي لا ينبت حقل جديد يزود الشعراء بفكرة جديدة، تحوم الطائرة كذبابة سوداء حول أطفالنا الوسخين، وذاكرتنا المخضبة بالدم، وتنتقي الطرف الأشهى من جلدنا لتقصفه: مخيم اليرموك.

يحمل اليرموك جثته ويحاول أن يرحل، يحاول أن يقنع الجنود المتقاتلين على ما تبقى من سورية، أنه كبر في العمر ولم يعد يقو على القتال، يرجوهم أن يتركوا ما بقي من الوصايا، ومن الشعب، ليكملوا نهاراً واحداً بدون قتيل، ولا يقتنع الجيش، وحدة، حرية، اشتراكية: وحدة المقبرة بين اللاجئ والنازح، حرية انتقاء الصاروخ لمساره، اشتراكية الجميع في نعش واحد، الأرض نعشنا.. فيما من يريد الحرب لأجل الصلاة، سيكتشف متأخراً، أن لا صلاة ستقام في هذه البلاد إلا صلاة الميت.382099_566658993350510_1399894940_n

لم أشاهد نشرة أخبار واحدة، لم أعرف من تبنى ومن نفى ومن اتهم ومن استنكر، قرأت في العيون وفي البكاء كتابة، وقرأت في قصائد شعراء الماضي نبوءات الدم، قرأت في اتصال القضية بالقضية، واللحية بالسيف، والشارب الحاكم بالمدفع، قرأت في صلاة قادة جيشنا في معسكر الأعداء، وإمامة العدو لمراسم الحج، قرأت في الحروب الكاذبة وفي أصابع الجنود المنتصرين على أنفسهم، والمهزومين أمام كل آخر، قرأت في التكبير لقطع رأس، وفي الجزمة العسكرية لقطع نفس، قرأت في كل ذلك ما يكفيني أن أصوم عن الحزن، وأن أتهمنا أننا أصبحنا أكثر من تمساح يبكي قتيله: صرنا زواحف مهددة بانقراض عواطفها.

في اليرموك صورة مصغرة عن قضية كتب من كتب لأجلها، وقاتل من قاتل لأجلها، وناضل من ناضل لأجلها، في اليرموك صورة مصغرة عن حلم العودة وقبر لمن غدره النوم على الطريق، في اليرموك قصة ناس بسطاء، عمروا حلماً جميلاً وسط الشتات، ومثال لمن أراد أن ينأ بنفسه عن المجزرة والمعارك العبثية، فشده المدفع من أذنيه إلى المعركة، وأراد تاجر السياسة تصفية حساباته قبل نهاية السنة: هات من دمك يا مخيم ثمن شعاراتي القديمة.

لأن العالم سكت عن القتل في مخيم البقعة بالأردن، ولأن العالم سكت عن القتل في مخيم تل الزعتر بلبنان، ولأن العالم سكت عن القتل في مخيم جنين بفلسطين، لن يكون لمخيم اليرموك حيزاً كبيراً من البكاء اليوم. يكفي أن تبدأ القصة بكلمة مخيم، كي يلتفت الكوكب لخبر آخر.

مدونة جوعان على الفيسبوك

دوّن للحريّة

03/12/2012

خضر سلامة

أنا أحكي عن الحرية التي لا مقابل لها، الحرية التي هي نفسها المقابل – غسان كنفاني

من أين نبدأ بالحديث عن الحرية، ومعتقلي الرأي في العالم العربي، في إطار اليوم المقرر للتدوين عن الحرية تضامناً مع معتقلي الرأي في الأردن؟ لا أدري، الكتابات كثيرة، والشعارات أيضاً حفظتها الحيطان والصحف والمناشير، نكتب لنهاجم نظاماً عربياً لا يقرأ، ونصرخ في أذن نخب وأحزاب لا تسمع، ونبكي أمام منظمات دولية لا ترى، ونمد يدينا لجماهير مصابة بشلل العشائرية النصفي، أو شلل الطائفية التام، ثم ننشر صور شبابٍ يُضربون، يهانون، وبعضهم يقتل، في سورية وفي الأردن وفي البحرين وفي مصر وفي تونس، لأجل الحرية، كم كنت قاسية معنا يا حرية.

الحرية يا أصدقاء، هي حق غيرك في أن يجعلك تسمع الرأي الذي لا يعجبك، والحرية، هي حق المواطن في خدش رخام القصر، والحرية، هي أن يكون الملك حذاءً، إذا كان الشعب حافياً، والحرية، هي أن يكون الضابط ساهراً على أمن الشعب، لا أن يكون الشعب كله ساهراً في معتقل يديره ضابط مصاب بعقدة الذات، الحرية، هي أن يطبخ الفقراء راحة الحكومة، حين يجوعون، وأن يقلق الشاعر آبار النفط والغاز، حين يصاب بجفاف الثقافة من فجر الأمير، الحرية هي حق المتظاهر في السير في مظاهرة يعرف أنه سيعود منها، وحقه في أن تتعرى الدولة من المحاكم العسكرية، ومن الإعلام الشتّام، ومن عصا البوليس، ومن بواريد الجيش، ومن الطابور الخامس والطرف الثالث والأصابع الخارجية والأجندات الأجنبية، حين تدعي الحوار معه، دون أن تعريه وحده، في معتقلات التعذيب والاغتصاب.299907_10151278647153399_902323234_n

الحرية، ليست ابنة الديمقراطية، الحرية هي صانعة الديمقراطية، وأم صناعات الثقافة الانسانية كلها، من الأدب إلى السياسة فالابداع والترتيب الأسري السليم، الحرية ليست بالضرورة حق التصويت، بل الحق في أن لا يقطع أحد رأسك إذا صوّتت أو قاطعت، وليست بالضرورة حقك بالكلام، بل في أن لا يقنن أحد لك حنجرتك أو يعدّلها على ميزان الدولة أو الدين.

حين يخاف النظام العربي، والأردني ضمناً، من شعار الخبز، فهو يعرف أنه يسرق الخبز ويمنعه عن بطون الفقراء، ليبيعهم إياه بالولاء، وحين يخاف من الحرية، فهو يعرف أنه وريث امبراطوريات الدم وعلى عداء مع هذه الجميلة، وحين يغضب من العدالة الاجتماعية، فهو يعرف أنها سكين سيذبح عنق القابعين فوق جماجم البؤساء.. جربها: خبز، حرية، عدالة اجتماعية.

في الأردن ملك جبان، ساقط في اللغة وفي التاريخ، يحيط نفسه بحاشية من سوس التحريض والتقسيم والخبث الطائفي القبائلي والعنصري، ويقصف شبابه بالترهيب والاغتيال المعنوي، ومثله صور فوتوغرافية بعد أبشع في كل البلاد، وتحت هذه الصور الفوتوغرافية، على شبابيك القصور ضحايا كثر كتبوا بالدم وبالقيد: الدين لله، والوطن للسفارات، والمُلك للملك، وجزمة الضابط فوق رأس الجميع.

الحرية، لكل أسرة الحلم العالمثالثي والعربي، الأردني والسوري والمصري والبحريني والتونسي و…، من سجون الجاموس المسلّح بكل فنون التعذيب والكذب والتحريض والقتل، والناطق بالعبرية الفصحى، في إعلامنا السافل.

جوعان على الفيسبوك


%d مدونون معجبون بهذه: