شوية حكي

خضر سلامة

1. قاموس فيسبوكي

الشعبوية، هي أيديولوجيا، هي فن أن تستخدم كلمة، لتحولها إلى لازمة شعرية، تستعملها وفق أهوائك، تأسر الجمهور بجمال الخطاب، الكلمة، الفكرة، وبعدها، تفصل مفهومها على وفق مصالحك الخاصة، وهنا، أضع قاموس بعض كلمات رموز.. في عصر الشعبوية المطلقة يتم تشويه معانيها لغايات نجسة.

الديمقراطية: هي في الخطاب الشعبوي، حق الوصول لصندوق اقتراع، نقطة على السطر، لا يكلمك صاحب الخطاب عن الطريق إلى الصندوق، عن كيف نحمي الانتخاب والاختيار، من سلطة المال والدين والشاشة، حين تصنعان خيارا سياسياً.

الطائفية: هي أن تتهم بخلفيتك الأسرية الدينية، على نسق أنت ملحد شيعي او سني؟ بأي موقف سياسي، مثلا، تصبح طائفيا شيعيا اذا دافعت عن حزب الله لاقتناعك بالموقف ضد اسرائيل حصرا، اذا كنت من أسرة شيعية محض صدفة، وتصبح طائفيا سنيا اذا دافعت عن المعارضة السورية، لاقتناعك بضرورة التغيير، اذا كنت من أسرة سنية، إلخ: يقيسك موزعو التهمة، بخلفيتك، لا بأفكارك وعقائدك.

السقوط: سقطت القصير، تحررت القصير، سقطت الرقة، تحررت الرقة، مثلا، سقطت هذه المدينة أم تحررت؟ طبعا السقوط، لا يكون إلا سقوطا أخلاقيا إذا اعتبر السقوط سقوط مدينة عدوة، في دولة واحدة مفترضة، ولا يكون إلا سقوطا أخلاقيا، حين نراها تحررت من عدو، هو زميل في الوطن أيضاً.

حرية الرأي: حرية الرأي، هي حرية الرأي الذي يعجبنا، جرب أن تناقش مواليا أو معارضاً، في مسألة سياسية، وجرب معه حرية الرأي! كلنا طغاة صغار، نرى المعارض لرأينا وعقيدتنا وموقفنا، خائن لا يستحق الحياة، وحين يحرجنا الرأي الآخر اذا كان مسلحا جيداً، نصبح عبيد المظلومية: وين حريتي!.. فكر لو كنت أنت المسلح جيداً، ماذا كنت لتفعل بالرأي الآخر؟

المقاومة: هي أن تصبح الكلمة رمزاً لحزب أو حلف، تجرد الكلمة من معناها اللغوي السياسي، بعدها الثقافي كما العسكري كما السياسي كما الاجتماعي، وتصبح رمزا لفئة، جمهور، خندق سياسي معين، مؤامرة يحوكها أنصار الخندق وخصومه أيضاً، الأولون لمصادرة الفكرة وطهارتها، والآخرون لضرب معناها لا خندقها الحاضن فعلاً. المقاومة كلمة، تاريخ، فعل متكامل، لا صفة حزبية او فئوية.

الخشبية: هي تهمة جاهزة محضرة في ماكنة اعلامية نفطية منذ التسعينات، إياك أن تنتقد المشروع الأميركي: خشبي وصاحب نظرية مؤامرة، إياك أن تنتقد إسرائيل: خشبي ومرتهن، إياك أن تنتقد السيطرة الليبرالية على الاقتصاد: خشبي ورجعي اقتصادياً. الخشبية تهمة، أما الزئبقية في المواقف، ففخر بعض السابقين.speech_349515

2. بالمختصر، وبالعامية وبشوية سم:

ليك، قد ما تكتب اشعار عن وجع قلبك، رح يضل دخان السيجارة الي بفوت بعينك بيوجع اكتر.

ليك، قد ما تحكي عن حب الوطن، رح يضل في ناس بتحب نانسي عجرم اكتر

ليك، قد ما تخبرني انك ديمقراطي، رح تضل ديكتاتوري لا بل امبريالي مع الي مش من رأيك

ليك، قد ما تحتد أنت وعم تحكي عالتلفزيون، رح يضل فيلم برايفهارت أحلى من مقابلتك بكتير

ليك، قد ما تتغزل بالدكانة، والبار والقهوة، رح تضل توصل ع القبر، ادعي بس ما تكون بقذيفة

ليك، قد ما تقلي ثورة وحرية، ومقاومة ونظام، رح تضل حكايات النار والشارع بتسلي أكتر

وليك، قد ما تكون عم تقبض أول الشهر، رح تضلك قاعد بالبيت آخر يومين من الشهر، ووقتها بس، بتكون حقيقي.             

مدونة جوعان على الفيسبوك

Advertisements

الأوسمة:

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: