وزارة السياحة الطزستانية

خضر سلامة
عزيزي السائح، أهلا وسهلا بك في طزستان، نظراً للأوضاع الأمنية الضاغطة، نعتذر عن تعطل القطاع السياحي الجنسي، ونظراً لأوضاع الثقافة الوطنية البائدة، تعتذر عن تعطل القطاع السياحي الأثري، لذا، سنعتمد على سياحة من نوع جديد.. معالم كونفدرالية الفوضى الطزستانية الوطنية.
هنا، تستطيع أن ترى رئيس الجمهورية، وهو “تحفة”، من العصر “السوري القطري” أعيد اكتشافه قبل أشهر في العصر السعودي، وهو أعلى مرحلة في مراحل التطور البشري: البشري الطائر، إذ أنه يقضي وقتاً في الطيارة، أكثر مما يقضيه في القصر.
نصل إلى التحفة الثانية، وهي من أقدم تحف نظام ما بعد الحرب العالمية الثالثة التي جرت مبارياتها ضمن فعاليات أولمبياد الميليشيات قبل عقدين ونيف، يترأس منصب رئيس مجلس النواب منذ العهد الفينيقي، وهو إله المحبة عند طبقة التجار الفينيقيين، إذ أن انتقاده لا يكلفك سوى ليلتين في المستشفى.
التحفة الثالثة، تمثال طويل قليلاً، كانت الهيئات الاقتصادية المغولية في عهد هولاكو، تعبده وتتقرب إليه بالذبائح، فتارة يذبحون له حقوق العمال، وتارة يذبحون حقوق الأساتذة، وتارة يذبحون تبييض الأموال وصفقات السيلولير المشبوهة وفوضى القروض، وبكل الحالات، يظن بعض علماء الآثار أن هذا التمثال كان السلفيون في العصور الوسطى يستخدمونه كATM، يمولهم بالسلاح والعتاد.
التحفة الرابعة، طنجرة قديمة، صدئة، من العهد الاقطاعي، لا يعرف عنها العلماء الكثير، إلا أنهم وجدوا كتابة تشبخ خربشة ملك سعودي تقول: “المشاورات لتأليف الحكومة مستمرة”.
نصل إلى واحدة من أثمن ممتلكات متحف طزستان، بيك ابن بيك، قتل حين كان زمن القتل، سرق حين أصبح زمن السرقة، تعامل مع اسرائيل حين كان زمن التعامل، سلم للسوريين حين أتى الزمن السوري، يتكلم الفرنسية بلكنة فارسية، والعربية الفصحى مطعّمة بقليل من التركية، يمثل هذا الرأس خلاصة التراث السياسي منذ أيام حرب البسوس إلى أيام الحرب الباردة، ويحتفظ المختصون به عادة في حساب مصرفي بسويسرا، يعود ريعه لسماسرة الأراضي في الجبل، ومافيات النفط.
هنا، مجموعة تحف موزعة، وجد عليها الباحثون كتابات عن كيف تواجه المؤامرة، عن مخاطر الشرق الأوسط الجديد، اسقاط الصهيونية، ولكن، تعذر عليهم إيجاد خطاب واحد لبرنامج اقتصادي تنموي حقيقImageي، باسم الدولة وبمؤسساتها، لمصلحة من نحتهم.
التحفة التالية، مائلة إلى اللون البرتقالي بسبب “ضربة شمس”، يُعتقد أنها تمثّل أحد تلاميذ المسيح، لكثرة كلمة مسيحي مسيحي مسيحي، عليها، والتمثال كان سابقاً شفيع الحرب عند الشعوب القديمة، إلا أنه “فوّتها بالحيط”، ويعتقد البعض أن ثمة نسخة مقلدة للتحفة، يسمونها تمثال النبيّ “صهري”.
الرسمة هنا، تمثل تمثال الإله “إيييييه” وهي كلمة تعني بالكنعانية القديمة: “إييييييه”، أما التمثال نفسه فيحتفظ به في الرياض، ويُعار كل فترة إلى باريس، ويعتقد أن هذا الإله كان يملك مغارة مجوهرات كبيرة، نهبها من غزوات والده في الدول المجاورة، وأهمها جوهرة “so clean” وألماسة “لوليدير”..
التحفة الأخيرة، هي مقاتلَين، وجدا محنّطين منذ الأيام العثمانية، يختلف العلماء على هويتهما، البعض يعتقد أنهما يمثلان معركة “مسلمين مسيحيين”، البعض يعتقد أنهما يمثلا “درزية مارونية”، آخرون يعتقدون أنها “شيعي فلسطيني” أو “مسيحي فلسطيني”، وثمة من يقول “سني علوي”، ولو أن النظريات الحديثة تعتقد أنهما “شيعة سنة”، ولو أن العلماء يختلفون على هوية المقاتلين الاثنين، إلا أنهم يتفقون على أنهم كانوا فقراء، متعبين، وجدت في جيابهم، ذخائر بمئات الدولارات، وديون مصارف بآلاف الدولارات، بأيديهم سلاح، وفي أعينهم أحلام، وفي قلوبهم تحريض وتعبئة واعلام مأجور.
سيدي السائح، أهلا وسهلا بك في هذا الخراب الكبير، أرجو أن يسعفك الوقت لزيارة مصارفنا الكبيرة الغنية، وأحيائنا العشوائية الفقيرة، والسفارات الأجنبية المحمية جيداً، والأطراف المتروكة للصواريخ والغارات، وأن تزور جثثاً متفحمة بمباركات وطنية، وجمعيات مدنية وصحف ومواقع معروضة للإيجار، ودولة عدوة تحتفظ بثأرها منا، ونختلف على موقفنا منها، وأن تزور تاريخاً وطنياً مهترئاً في المتحف، نقتل أبطاله خجلاً..

Advertisements

الأوسمة: , , , ,

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: