Archive for the ‘محاولات شعرية’ Category

قلبي

03/09/2013

خضر سلامة

(محاولة، بالعامية اللبنانية)

قلبي متل خيمة عرس
فل الفرح منها وأخد الطرب
قلبي متل وادي نِعِس
ع كتر ما بيعدوا عنو العرَب..

(1)

قلبي متل قلعة تركوها الحرس
حجارة عم تفتش على موال
بقيت تخيّل حَوْلها الفرَس
ويا همّ الفرس.. إن صارت بلا خيّال.

(2)
متل شقفة قمر مكسور
وقعت من كفّ السما
صارت صبي مقهور
غنية غجر.. الدني ما بتفهماconceurocartoon_2009_3opremio_italia_gatto_p

(3)

متل مكتوب العشق لما انفتح
هرهر قوافي ووتر
رشرش خمر والورقة القدح
سكرت عيون الليل.. وما نعس السهر

(4)

متل وردة ع تاج المملكة
اشتاقت ع شي بستان
رميت قناني الدهب تتلاقي البكي
يمكن دموعا تدلها على نيسان..

(5)

متل الي ماشي بعد المعركة
يدوّر على مفتاح
لمح عالأرض إيدين ملبّكة
أتاري انقتل، وما عرف يرتاح.

(6)

متل شتوة بنص الصيف
طلّت على بيروت
مرّت ع بحرا متل شي سيف
ضب البحر حزنه.. وبلع البيوت.

(7)

قلبي عريشة عنب تعبت
من ضرب الشمس ع خد عنقودها
قلبي متل جدولة بنت بكيت
لما إجا الموت، يسرقلها جدودها

متل درويش داخ بشعر حلاج
وما في إله اقتنع
متل شفة غطّت ع وج محتاج
وما خف الوجع

قلبي النعس والسِكر بليالي التعب
قلبي صورة الموتى، بنشرة غضَب
قلبي قصايد حب محبوسة بعلَب
قلبي متل بغداد عم تبكي حلب
قلبي..

متل قلبي، شو نفع الصور؟

محاولات عامية سابقة – عم بكتب وجّك 1
عم بكتب وجّك 2

Advertisements

أشياء حزينة

06/09/2010

خضر سلامة

في زمنٍ مضطرب/ زمن فوضى الأوطان والأحزاب والخرائط، وفوضى الكتابة والقراءة، يكفي أن نأخذ خطوة للوراء، للبحث في اللون الأصفر للزمن البعيد أو المكان الأبعد، للتأمّل، خطوةً للوراء، كي نرى المشهد بوضوح المسافة، أو قسوة الطعنة.

1.
هكذا تبدأ القصيدة
دمعة وبسمة:
وكلام كثير.

2.

بين الفجر والغروب
رائحة الأرض عند أول مطر
وضجيج العبور
قبيل السفر
بينهما أغنية بيانو
لم ينهض بعد من سبات الضجر

3.

وأتيت إليك
حاملاً نعشي على ورقي…
أشيائي الحزينة، قهوتي واليأس
وقبلةٌ بعد قبلةٍ ما عادت تغريني
إليكِ، حاملاً جسدي
وبقاع تشردي
أبحث عن وطنٍ، عن حانة
عن وسادة
عن رصيفٍ يفرش لي أحزانَهْ
يقبلني…لا يسألني
من اين أتيت وكيف أتيت..
لكني أتيت!

4.

تقرعني أجراس الكنائس
والقلب مأخوذ بإيقاع مارسيل
في حنجرتي عصافير ونوارس
وبلابل حمراء ورسائل
حزينة كأعمدة النور
فكيف السبيل إلى القصيدة

5.

عندما تطلع فيروز من نافذة الحزن
كفجرٍ يبحث عن سريرٍ ليبسط ألحانه
أضيء لها صلاةً وأسكب القليل من الصمت
…وأبكي

6.painting

ما بين الطفولة والرجولة
مساحة شهوة ومسافة لذة
تدفعهما سويةً للبكاء
ذاك هو عبورك…

7.

بي رغبة لأن أغمس حبري في بساتين سفركْ
كي أصنع من حطام حطامكِ وجه مقصلتكْ
بي رغبة أن أحضر كالموج
مراسم تعبكْ
أو أصدح كالزلزال
بما ترك لنا العشاقُ
…من كلمة أحبك
8.

كئيبةٌ كانت عودتك كعودة الخريف
وخافتةٌ صلاتك
وكافرةٌ…
ككفر الجوع إلى الرغيف
كئيبة.. وظلام عينيك الخافقتين في البعيد
خيط دخانٍ تلاشى بين أبعاد المصير
…تلاشى
بين خاصرة السماء وأقدام المستحيل

9.

…ذات مساء
كنت كإلهٍ يوناني شقيٍ عابث
تتراقصين شغفاً ولذة
على نغم غيتار إسبانيٍ عاشق
غيتار… تلاحقك أوتاره كزهرة غاردينيا
يرجو أناملك العاجية أن تدوسه
لتشبعه موتاً… وشهوة

10.

كم أثملني ذاك الللحن الاسباني الكئيب
ذاك الجرح العربي في جبين الغيتار
كم من قرطبة تسكن بين النوتة والنوتة
كم من غرناطة تنبت بين الاصبع والاصبع
كم من أندلسٍ… في لحظة طرب واحدةٍ
أدرك أني أعشق
كم من أندلسٍ.. في لحظة وعيٍ وهزيمة
أدرك أني.. فقدت

11.

تتركني أمطار تشرين الرقيقة
معلقاً بين الشتاء والصيف
لا أطلب من السماء قراراً ولا ثباتاً
فأجمل الأمطار هي الآتية بلا موعد

والراحلة بلا وعد

12.

غداً ترحل النجوم وتبقى السماء لنا
غداً.. تقف الأيام عند محطات المغنى
وحدود المعنى
وسيأتي تشرين ككل صباح
لنقول له ويقول لنا
ليكنس كل مكاتيب البرد

وليزرع فينا… ربيعنا

13.

…أحاول أن أقطف صوتك من ضجيج الشاشة
فلا أحصد الا علامات التعجب
فمتى تحين مواسم اللقاء؟؟

14.

قصفٌ اممي في قلبي
وامرأة تخلع ثوب الصوم
وتقدس آلهتي
في عينيك أخبأ حزني
وأطوّبك بالرمل امرأتي
وجهك أكثر الماً من سكين
يخلع خاصرة الثوب
ويقبّل..
وجهك أكثر حزناً من تشرين
لا زال يسبّح باسم العشب!

15.

في عتمة أنفاسك،
خبأت أنفاسي الأخيرة
وأقفلت ذكريات وطني
ووجهه الممزق الجميل
بشيءٍ من الكآبة

الشيء الأخير

أجمع أحلامي في زورق
لأمارس فيه…
جوعي للحب… للآخر، إليك!
كي أفرغ في صمت اللحظة
صلاتي الأخيرة
وأسلم للريح بكائي
وأموت كموت الشعراء
حزينا…ووحيدا!

الرسم بالفقراء

10/06/2010

خضر سلامة

يطالعني ضلعٌ أفريقي أسمر نسيته قوافل الجوع الهاربة الى الموت، أكتب فوقه اسم مئة مليون طفلٍ اذا ما جاعوا مضغوا أدعيةً وترانيم.. واذا ما عطشوا، شربوا من خمرة الصبر.. والله يحب الصابرين.. والجائعين.. والمنقادين الى نار الموت ايضاً. (خضر)

في آخر ليلة
صوت بكاء
والصوت لطفلٍ والطفل لأم
والأم لها الله
في هذا الليل وعطف العابرين.

“الفقر، أن لا تملك كفاً تمسح خدك
إن فرّت دمعة حزنٍ من ثقبٍ في العين
الفقر، أن يطرق قلبك عزفُ بيانو
لا تفهمه الأذنين
الفقر، أن يبحث ثغر الطفل عن الثدي
ويجفف صمتُ العالم ما في الثديين.”

وسأرسم في وجه الرين
صورة قارب
حمل الطفل الأسود عبر المتوسط
صوب الشط الأبيض
هرّبه جوعاً من أرضٍ جاعت
أكلت دمع الفقراء
وتقيأت الجوع على وجه العالم
آلاف الأموات.

وسأرسم في الشارع
لمس يدين لطفل
والطفل له أمٌ
وصوت بكاء.african_painting_CAL_006

"من سرق اللون الأسود من أفريقيا
من ألبس فرح الغرب المتخم بالأضواء
هموم المنسيين أمام لجان الغوث
وحروب الصحراء.
من ألبس فرح الغرب هموم المطعونين
بحبة رملٍ تزرع موتاً في الأحشاء!"

ثم من
من يعرف كيف النوم يذوب
في بسمة طفلٍ يشحذ رائحة الخبز
في حلمه:
والرائحة بلا ذكرى.
من يعرف كيف يكون النوم على قدحٍ من ماء
من يعرف كيف
يجعلك الحزن بعينيه وعينيها
تعرف كل الأشياء.
والعالم لا يعرفها.

فالعالم سقفان
بناه فلانٌ من لونين
أعطى مفتاح الضوء لأهل الشمس
وترك الليل لأهل العتمة
العالم سقفان

العالم
سقفٌ من ذهبٍ وعيون زرقاء
والخارطة صحونٌ تأكل فيها.

العالم
سقفٌ من تعبٍ وصدورٍ مكسورة
وعيون مطفأةٍ
تبحث عن جمجمةٍ لم تطفأها بعد الأنواء:

كي تُدفن فيها!

إلى مهدي عامِل

04/01/2010

خضر سلامة
مهدي عامل، هو الرفيق الشهيد حسن حمدان، مفكر ومناضل ماركسي لبناني، اغتالته القوى الظلامية الطائفية عام 1987، في شوارع بيروت الوطنية، التي كان يحرسها ويحرس أحلام فقرائها، من غدر الطوائف والعملاء.

ككل النسور التي تصطاد السماء
من أيدي الآلهة
لتعيدها لأهل السهل:
يُطاردها الأغبياء
ويراقصها الرصاصmahdiamel6
رقصة الغدر

كأي نسر.

كأي نسرٍ، ساعة الموت
يقفل جناحيه على سرّ الخلق
وفكرة العشق.

ثم كي لا ينتصر قاتله:
يعض على الألم
ويعود تراباً جميلاً
نقياً.. يحرس العلَم.

كأي نسرٍ ولِد
بالأحمر
وقتل
بالأحمر
وبعث مهدياً مقاتلاً
مخلصا للفقراء
من كذب الأنبياء
في أرض عامل.
كأيٍ مهديٍ
مهديٍّ مقاتل.
مهدي عامل.

مهدينا: كان أجمل الفلاحين
عند شكّ التبغ
وكان أجمل المصلّين
عند الصلاة لبيدر قمح
كان كتاباً يقرأه الذاهبون إلى الحصاد
والعائدون إلى الحقل
قرآناً لم تزوّره العمامات
يُقرَأ عند الفجر.
ويبتسم النعمان.. أن ظهر المهدي
في أرض الفقراء.
في عامل.
مهدي عامل.

ويزيدٌ، يحصي أعداد القتلى
“قتلنا اليوم خمسون رفيقاً
ستون فقيراً
مئة فلاح.. بنيرانٍ وطنية
وعدواً واحداً.. كان عن طريق الخطأ”
ويزيد يحتل المساجد
صار هو الشرع:

يغيظه الفرح
بعيونٍ النسر
تقتله الحكمة..
من ثغر إمامٍ بثياب رثة
يمشي والفلاحين إلى قبضة منجل
ويدلّ على بيت السارق
والقاتل
والفاعل بالشعب
بأمر الله.
يدين القتل وفعل القتل
فيقول القاتل
فليقتل هذا القائل:
فليُقتل مهدي عامل.

يزيد هو الشرع
في أرضٍ تزرع رائحة الذكرى
كل فجر
وتضيء الورد
على القبر

مهديٌ هو النبع.
العطش العطش..
قتلوا مهدينا.
مهدي عامل

قولي أيتها الأرض
مهدينا مات
قتله أبو جهل
ورمى رأسه فوق الرمح
طافوا بالرأس على الكعبة

مهدينا مات
داسته خيولٌ من عصر الردة
قتلوا علياً
قتلوا حسيناً
قتلوا أبا ذر
قتلوا المهدي..
قتلوا كل الشرفاء.

من يبكي اليوم مع الفقراء؟
من يحرس دم الشهداء؟
من يكشف كل العملاء؟
قتلوا مهدي.
ثم بكوه.

قومي أيتها الأرض
اذا ما عاد
سميه نبياً، لم يتنجس بالمال
سميه رسولاً، يحمل دمع العمال.
سميه صليباً
يحمله الأطفال.

سميه فقيراً
فلاحاً
وسلاحاً
أو أهزوجة عرس
في جبل عامل.

مهدينا..
مهدي عامل.

مدونة جوعان على الفيسبوك

عم بكتب وجّك – 2

17/12/2009

عم بكتب وجّك – 1
خضر سلامة

طلّي من جياب الليل
فوتي من شباك الشهوة
متل الشتوة
جيبي بإيدك كمشة فِل
وريحة ياسمين وقهوة
شجرة صيري! وإن فليت
بتخبي بحضنك هالبيت
وبتقولي: كانت حلوة
قصتنا.. وميّة يا ريت..

1477440862_8d5f330204
بعمرلك بآخر أرض
ديار بسميها عدن
برسم فيها صورة بنت
عشقانة الشاطر حسن
والشاطر داير والريح
تشولح عمرو ع مراجيح
وعدروب مغطيها الشجن.
بعمرلك جامع وبصلي
وبجمع حولي ولاد كتار
ناطرين من الضوّ تطلّي
تكوني عيد وحب ونار
تغطي هالفقرا وتدّفي.

 

فوتي عليي من التاريخ
بعهد الرومان عشقتك
فوتي من عتم الصلبان
ملكة بابل سميتك
فوتي من غبرة الرصاص
ثوراتي كِلّا ع حسابك..
وشعوب العالم أنتي:
شمسن عم تغزلّي خيال
وخيالي لاحق خصرك
قمرن بكزدر سكران
وخمرة قلبي بعيونك..
طلي عليي من هالليل
وحطيني وردة بصدرك..

عم بكتب وجّك

03/11/2009

بالعامية اللبنانية

خضر سلامة

 

وجك وج الأرض
حامل زوادة واسمك
عم ياكل زندي التعبانة..
وجك أرض وشِعري حجار
نعسانة..
عم تغفى فوقك:
خطيي.. خبيها بفيّك

غيمة طلّت متل جناح
نسر ورعد وبرق ووجك
خلي الغيمة
تزرع مايPhoto000
وخلي عيونك أنتِ وشاح
للي ما عندن خيمة
للي ما عندن قلبك..

ان كان بدك ارقص برقص
رقصة ديب
شاف الغنمة
حلوة وحراسا قلال
سكر عينو فتح شفاف
والناب مصفّى خلخال
صوّب بارود الموّال
وقلها بحبك

وان كنّك ثورة كوني
شمعة عم تحرق عتمة
توزع عالفقرا مونة
ضو وفرح وحب كتير
تعلّق عجبين الحقلة
غنية وفيها غلّة
ونجمة
كوني نجمة بصدر العتمة
وخليني الليلة حبّك.

بجبلّك من عرق التبغ
قْوافي بشبكها بخصرك
والزيتون يصير جرار
عم تدبك حَوَلا صدرك
برد وعود وسهرة نار
رصاص موصّل ع خدك
وقواص مبلّش تمّي..
بيطلعلي الليلة بوسك؟
بيطلعلي الليلة بوسك!

Bookmark and Share

عزف منفرد.. أحبك

01/11/2009

خضر سلامة

ضباب الليل مسعورٌ
كما الخيبة
يبعثرني – مطلع الشوقِ
بثلجٍ كاد يسرقني..
إلى كورنيشنا الصاخب
بموجٍ كان يعرفنا…
بموجٍ كان يحضننا
بفيّه الدافئ..

فذا كفي رغيفاً للشتاء
أجعلُهُ
وذا وجهي صليباً للبكاءْ.
على خبزٍ، على خمرٍ
أعتّقه..

وأنتِ "كزهر اللوز أو أبعد"
فهل أبعَد؟
هامش/ قبيل الرحيل تقول الأنثى..:

"فإن هاجرتَ من عيني
إلى عيني
سأوقد شمعة الحُلُمِ
لتوقدَني
وتدفأني"

أقبّل نعل نرجسةٍ
على خصرك
تعمّرُ بيت أحلامٍ
لآخر رقْصةِ تانغو..
سأرقصها مع الألمِ

أقبّل كتِفَ موعدنا
وإن لم تأتِ.. معذورة
وأرسم رحْمكِ صورة
ستجمعنا..DSC01483
ستخطفنا..
ستخنقنا..
وأنتِ معذورة..

"وأنتِ الشمس إن نامت
على جملٍ كنت أكتبها
وأنت الله إن زار
خطايا كنت أشنقها..

وأنت الكِلْمة الأولى
وأنت اللفظة الأولى
وأنت الدمعة الأولى
"أحبكِ" كنت أنقشها

وأنت عميقة الأشواق
كما أمي كما خبزي كما كلّي
أفتش عنكِ في القهوة
وبين الشوق والشهوة
أفتش عنك في قبلة
وفي عبثية الحسرة…

أحدث عنك فنجاني
وأسكب فيه أحزاني..
وأشكوكِ لأشيائي
وأشتمُكِ
وأهجوكِ
وأكرهكِ..

وأعرف أنني الجاني..

هامش/ بعد المسافات، بحجة الرحيل، تقول الأنثى:
"سأغلق فجوة القبلِ
وأردم كل ذاكرةٍ
لنا في الموج والزبَدِ
فقصة حبنا شعرٌ
يموت كموت سنبلةٍ
تموت بباب جمجمتي"

على مضضٍ
سأُسكت ما بأقلامي
وأُسقِط فوقكِ شمساً
وأرثيك بألواني

-" أسود أبيض. أبيض أسود "-

بدفءٍ أعشق صوتََك
بدفءٍ أعشق لحنَك
ببردٍ اغرق الآنَ.

فهل يكفيني.. قاتلتي؟

Bookmark and Share

من أنابوليس، إليكِ حبيبتي

06/10/2009

خضر سلامة

إلى كل النساء:
وجه آخر لحبك أن أحب وطني، حبيبتي، لم تفصل الأيام بعد مسألة الوطن عن شفتيك، فإليك من فوق الركام رسالتي، واغفري لي قضيتي التي تقاسمنا السرير، وتأكل من خبزنا.. من نحرنا
ان قتلوا كرامتنا: قتلوا حبنا، فارفضيهم… واقبليني، قبّليني.
فاسمحي لي، أن تكون الأرض، فلسطين، هي الحبيبة:

من هنا المرور اليكِ
فلتكن البداية من يديكِ..

مدّي يديك حبيبتي..
شمساً تجيء مع الشتاء
مدي يديك مليكتي،
قُبَلاً لشعب الحزن في تلك البلاد
خمراً يعلمني المِداد*
مدي يديك حبيبتي،
كنّسي بالحب آثار الرماد..
مري بثغرك في وجه القبيلة
و ارقصي..
فوق اثواب الحداد..
أغسليني.. قدسيني
خلصيني من طوابير العباد

لا تجعلي الليل ابواب البكاء
واسمعيني
"أنابوليس" جائت لتغتال الطفولة
عيناك آطلال العروبة، طفلتي:Palestine فلسطين
آه يا وجع العروبة..

 
شوقاً اليكِ..
لو أنك تسمعين:
هذا الفراغ
جثثٌ يحاصرها الفراق
لا غيمةً تأتي لتنقذ كأسنا
من أسر القصائد والمجاز
لا غيمةً تأتي لتصحب حبنا
وطناً يراقص صمتنا كالجاز
فاغمريني بالولاء
خبريني عن بلادي واقنعيني
أن في عينيك لي اقصى انتماء..
فتنكّري.. صيري آلاف النساء
واسمحي لي أن..
ألون خدّك بالحرف من بغداد
أن أسمي نهدك صنعاء
أن يصير الإسم نيلاً او فرات!
اقنعيني
أن بيروت القتيلة في الضفائر
تحتسي خمراً، تمجدها السماء
بالبهاء..

"أحبكِ".. علقيها لو ثواني
واسمعيني
لن نفاوض لن نصافح
لن نسالم لن نصالح
وتذكري..
أني احبك متخماً بكرامتي..
لن يقتلوها.. لن يقتلوكِ..

حبيبتي
أنابوليس سقطت أمام جدران الحياء
لم يستطيعوا
لن يستطيعوا أن يتعلموا
كيف نخترع الحياة
كيف أن بلادنا، أنثى بعينيها تحرر ارضها
من وهم الهزائم والبكاء..
أنثى بعينيك.. تحررني..
حبيبتي من وهم السلام..
=====

المداد: كلمة تعبر عن الحبر والأسلوب الأدبي المعتمد في نص ما
الرسمة هي بريشة العزيز حسين رمّال

بكم يباع الدفء؟

23/09/2009

خضر سلامة

(أخاف التوحد فيك)

فبكم يُباع الدفء في هذا الوطن
بباقةٍ من ورد قلبي أشتريه
بباقةٍ من ياسمين
أشتريه..

بأوساخ التسكع في المنافي
بالصيف المسافر في نوم المشردين
تحت المطر..
بآلام البكاء وكل ألوان المقل
بأسطر الخوف المهرول
في خطايا العاشقين
عند القُبَل

بكل شيءٍ
أشتري الدفء.. أشتريه.

"لا تتهموه بالجبن، حين يخبركم أيلول أنه قضى منتحراً، هو لم ينتحر خوفاً، ولا يأساً، ربما، ربما أراد أن يتذوق لذةً أخرى…"
أشجعهم هوَ، ينتحر ليغتال موته، قبل أن يغتاله الموت"

أبلسعةٍ في شاي فجرٍ باردٍ
تسأل ما المصير؟

بكم يُباع الدفء
أبمقعدٍ في موج بحرٍ يستريح
على خد المعلق فوق حزنه
كالمسيح
أبدمعةٍ سقطت على صخب الضريح
أبقبلةٍ من ثغر أمك إن بكى
قبل السفر… بعد السفر

"خذ نفساً.. وابتسم
إن الله يسكن في جرح الجريح"

"وأعرف رغم مساجدكم، أن الله صديقي، ورفيقي، وأني سأشرب النبيذ معه حين يتعب العمر، وسيحكي لي كل قصص الأنبياء.. وسأحكي له كل قصص الأطفال.. وسنضحك"

البرد في الثلج على الدربِ
أم البرد في تربة القلبِ ؟
في شوق الكف إلى الكفِ
في الورد المشاغب1_2243341639_ae89fd7c04
فوق السرير
يطرق وجع الضجر
يترك تاريخ العبير
و ذاكرة الحنين.

في الوجوه وفي الصور
في احتمالات التعب
البرد هنا
في صوت النوافذ تحت المطر
في اللون الأبيض يعتلي كل الشجر
في احتمالات الرجوع..
في كل شيءٍ
في الصراخ وفي الطفولة
في الرجولة في التكبر في الدموع:
إنصت اليها..
كلهفة الصوت في أذن الضرير
أهزوجة بردٍ يانعٍ
وخطير.

بكم يباع الدفء في زمن الفرح
أبفكرةٍ تطفو على شفة القدح؟
بكم تباع الأجوبة
اذا ما مر طيرٌ في صناديق البريد
وبلحن السؤال عن الطريق الى الهروب
من بلاد البرد.. صدَح
بكل ما في القلب من أسماء
من عناوين النساء
أشتري لون القزح
قوساً من النعناع معلقاً في كبد السماء
كخدشٍ في خد إلهٍ راقصٍ
برائحة التراب انجرَح.
بكم يباع الدفء في زمن الفرح؟

"لولا العطش
ما كنا لنكتب.
لولا الألم
ما كنا لنقرأ.
لولا البكاء
ما كانت الأبجدية"

أذكر أنها أخبرتني، "أن القصيدة تقتل ثلاثة: إمرأتها وحبرها وسؤالها"
"بل وكاتبها.." أجبت

رغيف وقبلة

05/09/2009

خضر سلامة

البرد وعاءٌ فضّي!
ووجهك أدفأ من زخات رصاص
وأعمق مِن نقطة حبر..
وبين الصوتِ وبين الصمتْ
وبين الثلج وبين الجمرْ
تتسارع صوبي كل الأضداد
تتكوم فوق الحزنِ القادم
وأنا مرتفعٌ كصليبٍ تحكمه الشهوة
أسكب كأسا وأؤذن لصلاة.
****************

لملاكٍ يفرد جنحيه عند العشية
خبزاً
يسكب للجائعين أجراساً وكنائس
ومآذن وعباداتٍ وثنية!
لإلهٍ يتوجع إن جاء البردMon reve de Lumiere
ويبكي للجسد العاري..
للأحلام الوردية
سأصلي…
لفتاةٍ تقتات بحُبٍ ينبت بين الورد
وتعلمني عند الفجر, كيف يكون الرعد
أول درسٍ في الحرية!
سأغني…
*****************

أيلول شبّهني بتشرين،
وأنتِ
توجتِني بالحبِّ مكسوراً حزين
أخبرتِني أن المطر سيأتي
وسنكتب للجيتار أغنيةً جديدة
وسنابلْ
وسنرقص رقصتنا الأولى
وسنصنع وطناً للغرباء
وحلماً للفقراء
وماءً للبلابلْ
ثم نعود حبيبين اثنين
نغسل بالقبلة كلّ الخوفْ
نَمحي شبحَ القصفْ

ونقاتلْ
****************

من أجلكِ أنتِ.. سأقاتلْ.

Bookmark and Share


%d مدونون معجبون بهذه: