Posts Tagged ‘يا زمان العلمانية’

أنا حائط مبكى

16/04/2013

خضر سلامة

لأن ثمة من يريدون الجنة، جعلوا الأرض جحيماً.. ولأن ثمة من يريدون النفط، جعلوا البلاد بئراً.. ولأن ثمة من يريدون المجد، جعلوا الهوية ذلاً.. ولأن ثمة من يريدون السفر.. جعلوا الأرض غربة.

وأنا، لم يعد يغريني شيء، ولا يفرحني شيء، لم يعد يحزنني شيء ولا أكترث لشيء، لست حجراً، ولكنني لست قلباً، أنا حائطُ مبكى بلادي، عجنني الناجون من القذائف بالشظايا، ولونني الزاحفون إلى القتال ببول الجنود العابرين: لم يعد يعنيني أي شيء، أقف على شرفة المذاهب وأصيح بأمتي: ويح غدكم من عار حاضركم.

أنا ظلٌ من ظلال القصف، ولأن الطيور المهاجرة لم تعد، واختارت اللجوء العاطفي في بلادٍ أكثر حظاً، استبدلناها بطائرات الحرب، ولأن الزهور لم يطرقها ربيعٌ واحدٌ منذ ألف عام، استبدلنا عطرها برائحة البارود، ولأن قوس القزح فقد ساقه بنيران صديقة، استبدلناه بالرمادي في المواقف وفي القضايا وفي الشعارات، أنا ظلٌ من ظلال القصف، يرقص الموت حولي، والموت راقص بارع، على عود عراقي، بزيٍّ فلسطيني وبدبكة سورية.Ares_Cuba_2

لم يعد يغريني شيء، المجزرة تأتي في سلة أغراض يومية: القهوة وفيروز والصحيفة.. والمجزرة! لا شيء جديد تحت الشمس، طالما أن الشمس تأتينا على لوح إعلانات في الشارع، لا أحزن لأي موت عابر في الغرب، لماذا يحصل قتلاهم على خبر عاجل على التلفاز، وقتلانا يأتون مكبلين بكلمة “هذا وقد قتل”.. لماذا يحصل حريقٌ في مستوعب نفايات على بث مباشر للحدث، ولا يحصل حريق الشرق ومستوعبات جثثه على عبء قطع برنامج فكاهي واحد؟ لماذا يدخن الغرب سجائره، ثم ينفخ في وجه جنوب الكوكب، فنختنق نحن بدخانهم؟

يا أيها العالم الملعون بعين واحدة، أنا لست برميل نفط، فلماذا تركل جثتي ككرة قدم خارج التاريخ وتتركني أحلق كطائرة ورق، سرقتها الريح من يد طفلٍ شقي، ورمتني لهاوية الغلاف الجوي، أنا لست برميل نفط، لي كبدٌ لم يأكله الخمر بعد، ولي رئة لم يصبها وباء الهم، لي جهاز هضمي ككل الناس، يهضم الحكومات والأحزاب والشعارات والأخبار، ثم يجترها ككل حروبنا، لي جهاز تنفسي أتنفس به فأغص ككل الناس بمخبرٍ في الجو، يا أيها العالم، لا تركلني خارج أجندات الرفق بما تبقى من انسان فيك، أنا لست برميل نفط، لست حجراً، أنا حائط مبكى شعراء أمتي، وفقراء أمتي، ومجانين أمتي، وكل وجوه المقتولين في بلادهم، بنار بلادهم، محفورة كوشم على وجهي.

لست برميل نفط، فهل تتسع الشاشات التي تصنف البشر بشراً، لاسمي كاملاً، حين أُقتل برصاص طائش؟

مدونة جوعان على الفيسبوك

بخصوص الحرب الأهلية القادمة

13/04/2013

خضر سلامة

تضامناً مع شعب جمهورية طزستان في ذكرى الحرب الأهلية، ونكاية بالمجتمع المدني وبفيروز، و ب”تنذكر ما تنعاد” شخصيا، وكون الاسلام والمسيحيين أخوة، صحيح، والشيعة والسنة أخوة، صحيح، ولكن مختلفين على الورثة، وكل الورثة مرقد عنزة وصحنين حمص وتلات أربع جبال وكازينو وموقف سيارات… أقدم لك عزيزي المواطن، الزميل في الخندق أو في الخندق المقابل أو في الخندق الغميق، نصائح عملية لكيف تواجه الحرب الأهلية القادمة بإذن الله وأنصاره وأحزابه وميليشياته من جميع الطوائف:

نصيحة 1: المحل الوحيد الي بفيدك بس تولع الحرب هو الكنيسة أو الجامع، لتصلي، لاء مش لتخلص المعركة، تصلي ليقبلولك طلب الفيزا.

نصيحة 2: بلا عجقة الفيسبوك والصور وستاتوسات تنذكر ما تنعاد، ليك، رح تنعاد، ورح يعملولكن تاغ بكل قذيفة اي والله.bosta-35

نصيحة 3: اذا أوقفوك على الحاجز الطائفي وسألوك شو دينك، ما تقلن أنك لبناني، إلا إذا كان عاصي الحلاني شخصيا على الحاجز.

نصيحة 4: إذا فقدت أملك بالبلد، رجاءً ما تنزل تفتش عليه بالشارع، لأن في قناص يا بابا عالسطح.

نصيحة 5: إذا سمعت أنو الأمم المتحدة عينت موفد دولي للأزمة ببلدك، أرسل كلمة “وقمح” على الأرقام الظاهرة في قرارات مجلس الأمن.

نصيحة 6: إذا الزعماء اختلفوا، بسرعة انزل على الملجأ لأن بلّش القصف، وإذا الزعماء اتفقوا، بسرعة انزل على السوبرماركت لأن بلّشت السرقة.

نصيحة 7: إذا حابب تفتح ميليشيا جديدة، احصل على علم وخبر من وزارة الداخلية، ويشترط أنو يكون عندك سبونسور (يفضّل أن تكون برعاية شي بئر نفط)

نصيحة 8: أوعى تتكل على الله، لأن كل الي عم يقوصوا ويقصفوا ويفجروا متكلين عليه كمان.

نصيحة 9: احتفظ بصور الشهدا، بصور المقاتلين قبل ما يموتوا بالمعركة، والأبريا قبل ما يموتوا بالقنص، بصور الزعما قبل ما يموتو بالتخمة، بصور رجال الدين قبل ما يموتوا بالحقد، وبصور الشعرا قبل ما يموتوا من القهر، احتفظ فيهم، لأنهم كلهم عم يضحكوا بالصورة.. وصورة الحرب، كل ما تعيدها مرة، بـ تضحّك العالم كله.

الرسمة بريشة الفنانة الجميلة امل كعوش

مدونة جوعان على الفيسبوك

تعلم اللبنانية مع جوعان

18/03/2013

خضر سلامة

البلد على حافة الهاوية:

لم تعد هذه الجملة مخيفة، يبدو أن مكان البلد الطبيعي هو حافة الهاوية، لا بل أن لبنان هو مواطن في جمهورية حافة الهاوية منذ أكثر من سبعين عاماً، وحافة الهاوية هي المؤسسة الوحيدة المتماسكة في هذه الجمهورية، وهي الثابت السياسي الوحيد الذي لا يتغير، وعلى الأقل، السير نحو حافة الهاوية، هو الشيء الوحيد الذي يتفق كل السياسيون عليه.

زعران:

ضرب مجهولون شابين علويين في طرابلس، وضرب مجهولون شيخين سنيين في بيروت، ولعت طرابلس، وولعت بيروت، الاعلام، الأمن، دور الافتاء، الأحزاب، حملت المسؤولية ل"الزعران"، وذهبت قوى الأمن واعتقلت أبرياء! نعم، اعتقلت قوى الأمن من قام بالضرب وبالاعتداء، لكنها لم تعتقل الزعران أصحاب المسؤولية، من؟ رجال الدين ورجال السياسة.

هؤلاء الذين يعيثون خرابا في الشوارع، هم نفسهم أيضا ضحايا من نوع ثاني، هم ضحايا من يعيث خرابا في عقولهم ليلاً نهاراً بخطاب حرب ودم وخوف وتاريخ من الفتن.. فيا حضرات المسؤولين، سلموا انفسكم، طالما أنكم تعرفون أن المتهم، هم الزعران.. يا زعران.375_95116105276_4004_n

مرحلة حساسة:

كيف يعني مرحلة حساسة؟ عشت طفولتي، ومراهقتي، وأعيش شبابي، في مرحلة حساسة، كل يوم يطل عليّ سياسي جديد ليحذر أن المرحلة حساسة، منذ ربع قرن، طب يا أخي شفتولها حكيم؟ غير جعجع، شفتو حكيم؟

مرحلة حساسة، وبالدليل كل ما حدا حكاها، تبكي، حساسة جداً هذه المرحلة، والحساسية تحولت مع العمر إلى ربو، والربو إلى سعال، والسعال إلى خطب دينية.. مرحلة حساسة، طفح جلدي، ونسميه باللغة العامية: برلمان لبناني.

يثير الفتنة:

لا بد أن الفتنة تشرب كميات هائلة من النسكافيه، لا أذكر أن الفتنة كانت نائمة يوما ما، غريب، ثم، إن هذه الفتنة لا شك أنها "شرطوطة"، كل رجل سياسة، كل رجل دين، كل مواطن، كل سائح، كل لاجئ، قادر اذا اراد أن "يثير" الفتنة بسرعة، يا أخي شو عم تطعموها فياغرا؟

على كل، حين يكون رئيس الجمهورية عسكري، ورئيس البرلمان عيونه ملونين، ورئيس الحكومة طويل، ومفتي الجمهورية يقود بورش، لا تلم الفتنة.. فبلدك "كتير سكسي".

على كل، عزيزي المواطن: حذار من الانجرار الى الفتنة.. ويقال انجرار، جر، ويجر، فإذا هو مجرور.

مدونة جوعان على الفيسبوك

القانون الأرثوذكسي كاملاً

25/02/2013

خضر سلامة

اذا، نجحت عصابات الطوائف في لبنان في الخروج بقانون جديد للانتخابات، تنتخب كل طائفة فيه نوابها فقط، تحت شعار "كل ديك على مزبلته صياح".. النواب سينتخبون من قبل طوائفهم طبعا، ولكن أجورهم ومصاريفهم، ستكون من أموال الطوائف جميعها، فقراءها على الأقل.

ورغبة مني في دعم هذا القانون، أقدم هذا الاقتراح العاجل إلى مجلس النواب لتطوير القانون ليشمل يومياتنا اللبنانية ككل:

أولاً في الطعام:

يمنع على غير الشيعي تناول المجدرة، فيما ينحصر استخدام اراكيل التنبك بالطائفة السنية، ويحظر على أي شخص غير ماروني تناول اللحمة النية والعرق، ويعاقب بالسجن مع غرامة، كل مواطن غير درزي يشرب المتة، فيما يحق للأقليات طلب ديليفيري من عند كي أف سي.

هذا ويحصر "أكل الهوى" بيد مجلس النواب المنتخب.134170

ثانياً في السير:

وسعياً لتنظيم حركة السير في لبنان، يحق للشيعي التجول نهار الأربعاء كونه يوم لقاء الاستاذ نبيه بري الأسبوعي، ويخرج السني نهار الجمعة كونه من طائفة مؤمنة تحب الصلاة، ويشترك الشيعة والسنة في يوم الخميس كونه نهار مبارك يحبون الزواج فيه، أما المسيحيون فيخرجون السبت إلى السهر، والأحد إلى الكنيسة، فيما يتجول الدروز في الوطن يوم الاثنين شرط أن لا يبتعدوا عن دارة وليد بيك كثيراً، ويبقى الثلاثاء يوماً مخصصا للأقليات للترويح عن النفس.

هذا ويحصر التجول فوق حقل ألغام الفتن بيد مجلس النواب المنتخب.

ثالثاً في الهجرة:

يمنع المواطن السني من الهجرة غرباً وتخصص الطائرات المتوجهة إلى الخليج له، فيما تمتنع سفارات كندا والبرازيل عن اعطاء تأشيرات لغير الموارنة الذين يحصلون على حق الهجرة إلى أوروبا أيضاً، أما الشيعة فيحصلون على حق الهجرة إلى أفريقيا (وإيران من حين إلى آخر)، فيما تحصر الهجرة إلى روسيا واليونان بالأرثوذكس، ويمنع أي مواطن غير درزي من الهجرة إلى الأرجنتين.

هذا ويحصر حق تهجير الشباب من الوطن بيد مجلس النواب المنتخب.

رابعاً في السيارات:

تتوقف وزارة الداخلية عن اعطاء رخصة قيادة غولف 2 وما فوق لغير المسيحيين، فيما تسلم وكالة قيادة بي أم دبليو فوميه للشيعة، المرسيدس للسنة، وسيارات الدفع الرباعي للدروز.

هذا وتحصر قيادة الوطن الى الهاوية بيد مجلس النواب المنتخب.

خامساً في الزراعة:

يزرع المسيحيون التفاح دون أي منازع من باقي الطوائف، فيما توضع حقوق زراعة الزيتون بيد السنة، وزراعة الخضار بيد الدروز، فيما يزمط الشيعة بالحشيش.

هذا وتُحصر زراعة الفتنة بيد مجلس النواب المنتخب.

مدونة جوعان على الفيسبوك

وداعاً شكري بلعيد

06/02/2013

خضر سلامة

اغتيال شكري بلعيد – مؤسس حزب وطد الاشتراكي التونسي

من بيروت أكتب، وأرسم وجوه رفاقي المعلقين على مشانق اوطانهم

يقف مهدي عامل إلى جانب زكي مراد يصنعان حفل التبغ والقطن، يرتب حسين مروة أناقته الثورية ويمسح الغياب عن وجه المهدي بن بركة، ينشغل عبد الخالق محجوب بكتابة نشيد جديد يعيره لبياتريس لومومبا عن أفريقيا جديدة.. يسأل سلام عادل رفيقه فرج الله الحلو عن أحوال من تبقى حياً من الرفاق، اليوم عيد من لم يترك لهم الأوباش وقتاً لتوديعنا، اليوم يأتيكم شكري بلعيد، دم الرفاق رخيص في متاجر المساجد وحانات الطغاة..

لماذا لا تشبع هذه الأرض؟ لنا في كل وسيلة قتل، حسرة، نعرف من مات منا طعناً، ومن مات بالرصاص، ونعرف من أذابه القهر بالأسيد، ونعرف من لاحقنا بآيات شيطان خبيث، نعرف جيداً كيف يختلف الطغاة وأحفاد أبي جهل على كل شيء، ولا يلتقون إلا على التنكيل بشاعر، أو عقر حلم، أو اغتيال مثقف. من قتل بلعيد؟ لا أعرف بعد، ولكني أعرف غضبي، أود لو أصرخ بوجه تونس: حتى أنتِ يا تونس؟ من أين أتتك قبائل آكلي لحوم البشر، وأعداء العلوم، وأنصار الخنجر؟ حتى أنت يا تونس؟ لم يعد تغريك الموسيقى؟ صرت لا تطربين إلا على رائحة الدم؟

قتلوا شكري بلعيد، قتلوه كما قتلونا ألف مرة في ألف عام، لا مكان لابن رشد في عصر الأميّة هذا، كان لزاماً أن يموت أحدنا، حتى نعرف أن أرخص ما في هذه الأمة، مثقفيها ومناضليها وشعراءها، أرخصهم الصادق مع وطنه… وطن كعاشق أبله، يحب من يعذبه، ويتعلق بالكاذب، ويمجد التاجر بدين أو بشعب.

أيتها البلاد، اغضبي مرة واحدة لقتيل كان يحبك!420427_108009036026154_875571437_n

أيتها البلاد، ذاكرتك مثقوبة من أسفلها، ويسقط منك كل يوم شهيد، ولا تتذكرين إلا أسماء مطربيك وراقصاتك.

أيتها البلاد، اخجلي، لن يترك وحوشك لك خياط حلم واحد، يستر عورة صحرائك الكبيرة.

أيتها البلاد، كل ما أردناه وطناً حراً وشعباً سعيد.. فما أخذنا منك إلا وطناً مكبلاً بالطوائف والأحقاد والأديان والنخاسة، وشعباً مشغول بلوك الهم واليأس.

شكري بلعيد، احمل سلاماً لكل الأحياء في باطن هذا التراب المالح، سقطوا، لأن الأخضر لا ينبت في مدن الملح.. هذا الملح يخنقنا.

 

مدونة جوعان على الفيسبوك

جنون السلفية في ميزان العقل

05/02/2013

خضر سلامة

تشهد الأوساط الناشطة، العلمانية تحديداً، جدلاً محتدماً حول موقف التيارات الديمقراطية، أو الحرياتية بالأحرى (كون أي فرد أو تجمع سياسي او ثقافي، لا يمكنه أن يعتبر نفسه ديمقراطياً في المخاض الفكري الذي لا زلنا نمر به) من التيارات الأصولية – السلفية التكفيرية تحديداً، والمدهش هو خروج أصوات للمرة الأولى من داخل هذه الأوساط للدفاع عن ظاهرة السلفية المتشددة الارهابية، ومحاولتها اعتبارها ظاهرة اجتماعية عادية يجب تقبلها، والتعامل معها "ديمقراطياً".

الترف الفكري، هو مختصر الحالة التي نعيشها، ترف الشعارات الديمقراطية والتحضرية، التي تحاول تجاوز مراحل التاريخ والتطور السياسي الطبيعي، الى استنساخ يوتوبيا انسانية تشبه الهدوء الاسكندينافي في السياسة والمجتمع، ربما ترف يساعد في دفعه عشائرية التفكير تحت مظلة "نكايات" في عقولنا التي لم تتحرر من جينات قبلية كثيرة، على مبدأ الاستقواء بأي قوة، تخلخل الأنظمة التقليدية، ولو على حساب مستقبل أشد ظلاما "نحمل همه لما يصير" على حد تعبير أحدهم.

ولا شك أن أبرز حجج راديكاليي الليبرالية العربية في تقبل وجود السلفية ونموها وحمايتها قانونيا وامنيا (غير مبالين بنموها إلى حد بلعها لحماتها قبل أعدائها يوماً ما) أن مجتمعنا العربي متدين بطبعه، والرد هنا واضح وسريع: مجتمعنا لم يكن يوماً متدينا عقائديا، الصحيح أن هذا المجتمع هو مجتمع صاحب دين مجتمعي: الاسلام في كل بلد كان اسلاماً محلياً، يتبع التقاليد والشروط الداخلية، وهنا أشد مخاطر السلفية التكفيرية، بنت الاعلام والنفط الوهابي، أنها تبشر بدين اسلامي يلغي كل تنوع فيه، على شكل التجربة الافغانية، حين محى المال السعودي – حبر المجاهدين العرب حينها، محى التنوع والطرق الصوفية والمدارس المحلية الدينية في افغانستان خلال فترة زمنية قصيرة، ونفس التجربة تعاد اليوم في تونس، عن طريق اغراق الخطاب الديني بالفاشية السلفية في التبشير مهددة الطرق الصوفية لشمال افريقيا على نسق المحو التاريخي الالغائي الكارثي الذي جرى في تمبوكتو.. وهذا أيضاً، ما نحذّر منه في النمو المضطرد لخطاب جبهة النصرة الاعلامي في الوعي واللاوعي السوري الشعبي، الغاء التدين المجتمعي، وتحويل القاعدة الشعبية إلى تدين عقائدي عصبي أهم ما فيه: أصوليته السلفية.

المشكلة مع السلفية والأصولية، أنها نفي جذري للتاريخ، يعني أن تقبل أن الانسانية لم تقدم شيئا في 1400 سنة مضت، وأن تمحي بعظة واحدة (أو ضربة سيف) أربع عشر قرناً من الاكتشافات والعلوم الانسانية والتطور الاجتماعي، وتعترف بصوابية الدعوة إلى العودة إلى ممارسات وسلوكيات كانت على قياس وعاء الاسلام في ظروفه الموضعية حينها، هذا من ناحية فكرية علمية، أما من الناحية السياسية، فالسلفية التكفيرية، يعني أن تسلم أحد أخطر أسلحة الشرق – المساجد – إلى حق الدعوة للقتل والتصفية سواء جسديا او معنويا اقصائيا والغائيا، لكل نوع من الاختلاف، سواء كان اختلافاً دينياً (أقليات – طوائف دينية) أو اختلاف فكري (داخل الجسد السني من صوفية ومذاهب متنوعة وتيارات فكرية ومجددين)، وهنا نصل إلى لب الجدل السياسي: هل من الديمقراطي، قبول أعداء الديمقراطية؟ War_on_the_mind_by_GraffitiWatcher

قبل سنتين، في حديث تلفزيوني شهير، صرخ الكاتب بيار أبي صعب في وجه أحد وجوه التطرف والارهاب الفكري المسلح في لبنان بلال دقماق: لا ديمقراطية لأعداء الديمقراطية.. لا حرية لأعداء الحرية. جملة تختصر الحديث، فإذا كان خلاف بعض اليسار وبعض اليمين على شكل الديمقراطية بين برجوازية واشتراكية، أو على شكل حرية التعبير ودور الدولة بين ليبرالية ومتشددة، يأتي طرف فكري لنسف فكرة التعددية السياسية من أساسها، وربطها بمركز الدين والسنة والحديث دون أي مرجع "وضعي" آخر، ليخرج من يدافع ويبرر تحت حجة حرية التعبير عن وجود هذه الكائنات المشوَّهة والمشوِّهة.

والغريب أن هؤلاء أنفسهم، المبهورون بالليبرالية الحرياتية في أوروبا وغيرها، والمأخوذين بفكرة النسخ واللصق للشعارات دون حساب للتعقيدات الاجتماعية، يتغافلون عن أن النازية، فكر محظور اجتماعيا وقانونيا في بلاد الديمقراطية أنفسها، وأن النفي التاريخي (السيء الذكر) لجرائم الهولوكوست، يعد معاداة عرقية يجرم عليها صاحبها، فكيف نقبل بنازية من نوع آخر، نازية أشد سوءً وأشد اجراماً، حين تحمل ماورائيات الشرق كلها، وميتافيزيكيا الصحراء بكل عاداتها المزينة بلبوس الحرام والحلال، لنجعلها فكرا يحق له الفصل بين الفئات الاجتماعية نفسها، بالحكم بالردة تاراً، او بالكفر تارات، على مجموعات عرقية ودينية وفكرية كاملة.

"لا يغيظني الأصوليون، فهم مؤمنون على طريقتهم الخاصة. ولكن، يغيظني أنصارهم العلمانيون، وأَنصارهم الملحدون الذين لا يؤمنون إلاّ بدين وحيد: صورهم في التلفزيون" قالها محمود درويش قبل سنوات، واليوم نطرحها من جديد، لمصلحة من الغسيل الاعلامي الذي يقوم به كثيرون لثقافة التكفير والذبح والالغاء الفئوي والفكري؟ ثم، كيف نتعاطى بتبسيط ساذج لظاهرة الدعم المالي الكبير والتغطية الاعلامية الهائلة لهذه الظاهرة في كل البلاد.. في تخريب لم يعد يظهر من آثاره إلى خدمات تصب في بحر المشروع الامبريالي التخريبي الأكبر… أعداء أمريكا المفترضين.. في خدمة أمريكا! كأن هذا الذاهب إلى غداء مع الرسول، سيحصل في الجنة على وجبة سريعة من ماكدونالد!

مدونة جوعان على الفيسبوك

الزواج المدني حقي

01/02/2013

خضر سلامة

يستعر الحديث في لبنان عن الزواج المدني، تأهبت الطوائف، الاسلامية خصوصا، لشن حرب ضروس على المشروع، ومن الطبيعي ان نتوقع ذلك، فبعد اقتناع الكنائس المسيحية لخسارتها للنفوذ السياسي امام التغيرات الاجتماعية في الواقع المسيحي على الارض، ومحاولتها اخراج نفسها اعلاميا كمنابر دينية متصالحة مع المدنية، ترفض الكنائس الاسلامية التخلي عن سلطتها، وبوابة هذه السلطة، حكم نواة المجتمع، الأسرة، عبر ربطها قانونياً، بشكل غير ملزم شرعياً، بسلطة رجل الدين المسلم، ومن ورائه، زعيم الطائفة، والمصالح الحزبية وغيرها.

في لبنان، يحتاج السني والشيعي والمسيحي والدرزي، لرخصة قانونية ليتزوجوا بعض.. ولا يحتاجون إلى رخصة، لقتل بعض.

في لبنان، تعنف المرأة تحت عين رجل الta3i-nitjawazدين، ويتزوج المواطن تحت عين رجل الدين، ويتطلق الزوجان تحت عين رجل الدين… وتُسرق خيرات الوطن تحت أعين الجميع، بفتوى.

في لبنان، رئيس حكومة ينأى بنفسه عن كل الأمور الحياتية والسياسية والأمنية، ولا يمارس سلطته، إلا على قانون مدني.

في لبنان، يختلف السنة والشيعة على كل شيء، ولا يوحدهم سوى الخوف من قانون اختياري مرعب اذا نجح في تنفيس الاحتقان الذي يزرعونه يومياً.

في لبنان، نختلف على العدو، على الصديق، نختلف على الرئيس وعلى الوزير وعلى النائب، ولا نتفق إلا على التآمر على أنفسنا.

من حق المفتي السني والمفتي الشيعي أن يستنفرا ضد الزواج المدني، فهذا المشروع بارقة سلام ومحبة، وقد أوكل لهما رعاية التفتيت والتفجير، من حق المعابد الدينية أن تهدد بإشعال البلد، لأن القرون الوسطى كانت تحكم على التنور بالحرق.. من حق خطيب جمعة أن يهدد بالزحف إلى بيروت ضد القانون، لأن مثل هذه القوانين قد تحمي المواطنين من قدر الزحف إلى منازلهم خوفا من رصاص أنصاره وسيوف التكفيريين من حوله..

الزواج المدني خطر على لبنان، لأنه يفتح نافذة للدولة، والدولة في عرف المزارع كفر، الزواج المدني خطٌ أحمر، لأن هذه الطوائف ورجالها، لا تعرف عن الزواج إلا النكاح والعنف وتخريج أطفال مسلحين بوصايا تاجر دين، تجارته دم بدم.

أزمتنا الكبرى مع زعماء الطوائف وتجارها، أنهم يصرون على حصر الأخلاق بالدين، وأن كل ما لا يمر بالدين هو لا شك فاقد للأخلاق، هذا الاحتكار ساقط منطقيا بالتحليل، فنسمع نشازا من نوع، الزواج المدني ضرر أخلاقي بالأسرة، كأن البلد لا يكتظ بحالات تعنيف المرأة أسرياً، وجرائم الشرف أسرياً، والتحرش الجنسي أسرياً، وغيرها.. وضرر أخلاقي بالفرد، كأن تجار المخدرات والقتلة واللصوص وزعماء الحرب وميليشياتها، تزوجوا في قبرص!

الأخلاق ليست حكراً على ورقة ممهورة من شيخ.. والزواج المدني الاختياري حق، قد يكون عوضاً تاماً عن الزواج الديني، وقد يكون متمماً قانونياً لا أكثر.. وحق للفرد كما هو حق المؤمن بقانونية طائفته.

هو زواج اختياري لا فرضي عام.. يحق لغير المؤمن ان يختاره، ويحق ايضا للمؤمن المستعد له ان يختاره إذا أراد، كمتمم لزواجه الديني قانونياً

زواجكم الديني ليس مشكلتنا، فلماذا تريدون أن يكون زواجنا المدني مشكلتكم؟

مدونة جوعان على الفيسبوك

يوميات مواطن أقل من عاديّ

07/01/2013

خضر سلامةfun

1. عبّي الخزّان

بعد اختبارات استمرت لسنين طويلة، نجحت الدولة الطزستانية في نقل البحر إلى الجبل، وتوحيد طزستان في مجرور واحد، ليصبح وطن طزستان أنبوب صرف صحي نهائي لجميع أبنائه، فبعد طوفان السيول في القرى والضواحي والمدن الداخلية والساحلية على حد سواء، أصبح المواطن يتميز بأن جبله في بحره، وبحره في سهله، وسهله في نهره، ونهره في منازل مواطنيه، أما أرزه فأرز برمائي.

فاضت شوارع طزستان، تصوروا لو أن نوح عاد اليوم، وأراد بناء سفينته لانقاذ الوجود، حسناً، سيجمع من كل حيوان ذكراً وأنثى، من كل نبتة أيضاً، إلى أن يصل إلى البشرية، فلنتصور لو أن نوح أراد بناء سفينته في طزستان، أولاً، عليه أن يقضي ال950 سنة من عمره التي عاشها، في تخليص معاملات رخصة بناء سفينة، ومن بعدها، عليه أن يجد عملاً إضافياً بعد الظهر، كي يستطيع جمل الأموال اللازمة لرشوة الموظفين في وزارة النقل العام، وفي وزارة الداخلية، وفي إدارة السير، ثم في إدارة جوازات السفر، ثم في الأمن العام كي لا يعتقلونه بما أنه لاجئ عراقي، بعد كل هذا، على نوح أن يجمع من كل طائفة اثنين اثنين، ومن كل ميليشيا اثنين اثنين، ومن كل عشيرة اثنين اثنين، ومن كل كتلة نيابية اثنين اثنين، ومن كل سفارة أجنبية اثنين اثنين، بعد أن ينهي نوح جمع المسنودين والمحسوبين وأصحاب الواسطات وأبناء الوزراء وأصدقاء أبناء الوزراء وعشيقات النواب وعشاقهم أيضاً، بعد أن ينهي جمع هؤلاء جميعهم، ستطوف الدنيا، سيجد نوح نفسه نبياً وسط حاشية من الفاسدين واللصوص والقتلة، سوف يسحب مسدساً، وينتحر.

بالمناسبة: الشوارع في الخارج غارقة بماء السماء، وماء الدولة مقطوع، الله يقطع رقابهم، تقول أمي

2. دولة أو اشتراك؟

الحرارة ارتفعت، الكهرباء انقطعت
الحرارة انخفضت، الكهرباء انقطعت

يجب أن نقدّر موقف شركة كهرباء طزستان، الكهرباء في هذا الوطن وضعت لتناسب مناخه المعتدل، وأي تغيير في اعتدال مناخه، فالشركة لا تتحمل مسؤولية انقطاع الكهرباء، الأسلاك تنفجر عند ارتفاع درجة الحرارة، والأسلاك تنفجر عند هطول الأمطار.

بعض اليسار يقول: راجعوا الاحتباس الحراري الذي يحوّل مناخنا إلى صحراء، ما يسبب انقطاع الكهرباء، الاحتباس الحراري سببه الولايات المتحدة الأميركية، اذاً، الأميركيون هم سبب تقنين الكهرباء في طزستان!

بعض اليمين يقول: أن طزستان هي البلد الوحيد الذي لن يتأثر بظاهرة تغير المناخ، فإذا تغير المناخ حراً، سنكون بلا كهرباء، وإذا تغيّر المناخ برداً، سنبقى بلا كهرباء، وهذا ما يميز الطزستاني: كيف ما زتيتو بيجي واقف.

3. يلّا يا مرسيدس!

كل يومين، تقوم الدولة الطزستانية بحفر نفق جديد، تعمير جسر جديد، تزفيت طريق جديدة، صحيح أن هذه الأشغال لا تنهيها الدولة، ولكن “إنما الأعمال بالنيات”، وفي نية وزارة الأشغال إنهاء العمل قبل عشر سنوات في الحد الأقصى، المشكلة أن الصيف كان حاراً، فتوقف العمل، والشتاء السنة أتى قاسياً، فتوقف العمل، هذه الوزارة مبرمجة على العمل في الربيع فقط، كالكهرباء، اذاً، من مواصفات فصل الربيع في طزستان: تزهر الأشجار، تتفجر الينابيع، وتعمل وزارة الأشغال.

أما زحمة السير، فمن يحلّها؟ ثمة من يتحدث عن مشروع تدخل دولي تحت البند السابع، يدرس في مجلس الأمن الدولي من أجل حل جذري لقضية عجقة تقاطع الصيّاد، أما تقاطع منطقة بشارة الخوري، فثمة اتجاه إلى أن يوضع تحت حماية قوة عربية مشتركة، تضمن أن تعبر سيارات الطوائف من جهة إلى أخرى دون أن تضيع وقتها الثمين في الزحمة، ثمة إشكالات فردية عليها أن تشارك بها، وثمة مهرجانات عليها أن تصل إليها.

علينا أن نحل أزمة السير، سوية يداً بيد، من أجل تدويل أزمة السير في طزستان، أطالب بمحكمة دولية لمعرفة من الجحش الذي لم يفهم أنّ عليه التوقف على الإشارة الحمراء.

مدونة مواطن جوعان على الفيسبوك

بابا نويل 2012

24/12/2012

خضر سلامة

إذاً، تعود مناسبة الميلاد المجيد لتطرق باب احتفالات السنة المعتادة، ورمزه التسويقي كالعادة بابا نويل، الرجل العجوز ذو اللحية البيضاء، فكيف سيكون حال بابا نويل في ظل النمو المضطرد للحركات الاسلامية المتطرفة تكفيرياً في العالم، واحكامها على باب الحضارة والنور من عنقه.

– بابا نويل السنة سيترك لحيته، وسيعفو عن الشارب، وسيقوم عند دخوله لكل منزل، بكسر قناني النبيذ على رؤوس السكارى.

– من لم يكن مهذباً هذا العام لن يحرم فقط من الهدايا، بل سيتعرض كل مواطن naughty لعشرين جلدة، بينما ستُرجم الفتيات بالهدايا على رؤوسهن.Untitled74

– لن يستلم المواطن هديته اذا لم يكن على وضوء.

– عربة بابا نويل الطائرة ستمولها قطر فاوندايشن، وستكون ضمن أسطول الخطوط الجوية القطرية.

– الهدايا هذا العام ستكون مقدمة من جماعة الأخوان المسلمين في القطب الشمالي، ومع كل هدية، كيس رز وسكر ونسخة عن برنامج الأخوان (كتيب من مئة ورقة بيضاء تماماً)

– مشروب العيد الرسمي هذا العام سيكون قناني من بول الأيل الخاص ببابا نويل، يوزع على الأخوة المؤمنين.

– عند عبور بابا نويل للأجواء الوطنية، سيستعيض عن عبارة “هو هو هو” الشهيرة، بصرخات “تكبييييير”.

– ستنشر الصحف مقابلة مع قرينة بابا نويل، السيدة الفاضلة ماما نويل، تحكي فيها كيف يبكي السيد بابا نويل كل ليلة حتى تبتل الوسادة، خشيةً وايماناً بالله.

– سيتم قطع رؤوس المشككين برحمة وطيبة بابا نويل دون رحمة في الساحات العامة، ليكونوا عبرة للظالمين.

– أغاني الميلاد سيقدمها الشيخ فضل شاكر، وستكون من كلمات الشاعر أحمد الأسير، وألحان الفنان الراحل بن لادن.

أعزائي، في خضم الحملات السنوية على احتفالات الميلاد ووصمها بأعياد الكفار، والحملات السنوية للتسويق والتجارة واستغلال كل شيء وبيعه على أنه فرح، حاذروا أن نعلق بين ثقافتين، ثقافة استهلاك بشعة، وثقافة اغلاق فكري أبشع.. أما بابا نويل، لا أعلم إذا كان موجوداً فعلاً أو لا، أما إذا كان موجوداً، في هذا العالم القذر المقسوم بين معسكرات القتل، وفي العالم المفخخ بالسيارات وبالأنظمة وبالجيوش وبالتكفيريين، فهي مشكلته… وليكن حذراً في تنقلاته ليلة الميلاد.

مدونة جوعان

مسرحية الاستقلال اللبناني

22/11/2012

خضر سلامة

حدث في مثل هذه الايام من عام 1943، قامت القوات الفرنسية (بالحقيقة كانت قوات سنغالية مرتزقة تنوب عن الفرنسيين في لبنان، ولكن اللبناني لا يهون عليه ان يعترف بذلك ويفضل ان يدعي ان من احتله “أبيض”)، قامت هذه القوات، باعتقال صندوقة بطاطا لبنانية فيها رؤوس كثيرة: بشارة ورياض وسليم وعبد الحميد وعادل وكميل، اقتيد الزعماء (اثنان موارنة، اثنان سنة، واحد كاثوليك وواحد شيعي) دون تمثيل درزي إلى راشيا، بسبب انشغال وليد جنبلاط ليلة الاعتقال بمقابلة مع مارسيل غانم.

على كلٍ، اعتقل القادة اللبنانيون تحت ظروف قاسية، قطع الفرنسيون كونكشن الانترنت عن القلعة وصادرو آيباد الزعماء، واوقفوا خدمات البلاكبيري، فلم يستطع رياض التواصل مع اصدقائه الانكليز، وتم تعذيب الرئيس بشارة نفسياً بمصادرة قبعته والباسه حطة وعقال، ما جعله يشعر لوهلة انه عربي، اما فتى العروبة الاغر، كميل شمعون، فتم وضعه في زنزانة واحدة مع ثلاثة فلسطينيين، ما جعله يعترف بكل شيء، كما لم تسمح ادارة السجن للمعتقلين بمشاهدة آخر حلقة من مسلسل مهنّد، ما دفع منظمة الصليب الاحمر الدولي لمناشدة الفرنسيين بتطبيق معاهدة جنيف، والسماح لمريم نور بزيارة المساجين.

بعد هذه التصرفات الهمجية من الاحتلال الفرنسي، قامت مجموعة من الشباب الوطني اللبناني، بتشكيل أن جي أو، وقدموا طلب تمويل الى الUs aid، نظموا على إثرها ندوة ضخمة، أرعبت القوات المحتلة، أتبعوها بمداخلة على قناة الجزيرة، فضحوها فيها الجنرال ديغول وعرضوا صور عارية له، لم تقتصر المقاومة اللبنانية فقط على تشكيل أن جي أو، بل قامت مجموعة شباب أخرى، بفتح مجموعة على الفيسبوك، دعوا فيها لمقاطعة برج ايفل، والتصويت لمغارة جعيتا، الفنانون اللبنانيون لم يغيبوا عن الحدث، إذ أدت الفنانة صباح ديو مع الفنان انريكيه اغليسياس، ولبس الفنان عاصي الحلاني جعبته العسكرية وركب حصانه وصور فيديو كليب وطني قلن فيه انو لبناني.

Special-PrizeAres-Cuba

بعد هذا التوتر في البلد، وبخطوة تضامنية من الاشقاء العرب، ومع استمرار اعتقال القادة اللبنانيين، قام الملك السعودي عبد الله عبر قناة روتانا، بعد كليب هيفا مباشرة، بتهديد فرنسا بمقاطعة أمراء آل سعود لكازينوهات باريس، واطلقت المخابرات السورية تحذيراً الى السفارة الفرنسية بدمشق من “اعتصام عفوي” يقتحم السفارة فجأة ويحرقها، أما المجلس العسكري المصري فأعلن عن اعتقال اربع اصابع خارجية، وست أيادي خفية، تعبث في الوضع اللبناني.

أما في لبنان، تعرض الرئيس امين جميّل لحالة اغماء لأن الفرنسيين لم ينتبهوا لوجوده ونسوا اعتقاله، واجرى النائب السابق مصطفى علوش، ورئيس حزب البعث فايز شكر، مناورة عسكرية مباشرة على قناة الام تي في، كتحذير للقوات الفرنسية، أما رئيس الاتحاد العمالي غسان غصن، فقد دعا إلى اضراب عمالي اذا لم يتم الافراج عن القادة، ولكن تدخل المفوض السامي الفرنسي نابي برّي، اجبر غصن على الغاء الدعوة، ومع تدهور الاوضاع، قامت فرقة خاصة من رواد بارات الجميزة، بالتعاون مع رابطة رواد المعاملتين، وادارة كازينو لبنان، بعملية كوماندوس، احتلوا على إثرها اذاعة نوستالجي، وبثوا منها اغان لعبد الحليم حافظ.. أمام هذا التصعيد، أعلن الاحتلال السنغالي، الفرنسي، الاحكام العرفية، وقرر بهمجية منقطعة النظير، معاقبة الشعب اللبناني عقاباً جماعياً عبر… اطلاق الزعماء وتسليمهم الحكم، واستلموا منذ حينها، هم وسلالاتهم، حكم الوطن لبنان، حراً سيداً مستقلاً.

أخيراً، يستطيع المعجب بمسرحية الاستقلال، وهذه الكذبة التاريخية الكبيرة، أن يشتري أي نسخة من كتاب تاريخ لبنان، ثم يبله بمياه ساخنة، ويشربها صباحاً على وقع النشيد الوطني، وابحثوا ايها اللبنانيون، في تاريخكم المزور، عن من ينصف المقاومين الحقيقيين الذين اغفلهم لبنانكم هذا: ادهم خنجر، ملحم قاسم، صادق حمزة.. وغيرهم، ممّن استبدلهم التاريخ الكاذب، بحفنة بذلات رسمية، وعملاء وتجار

مدونة جوعان على الفيسبوك


%d مدونون معجبون بهذه: